الرئيس الفلبيني مازحاً: “النساء الجميلات السبب في كثرة حالات الاغتصاب”
الرئيس الفلبيني دوتير

الرئيس الفلبيني “رودريجو دوتير” يقوم بإلقاء نكتة جنسية أثناء خطابه

في كلمة ألقاها “رودريجو دوتير” يوم الخميس قام بذكر نكتة عن حالات الاغتصاب في إشارة إلى تقرير للشرطة عن أن هناك كثير من الحالات المسجلة من العنف الجنسي في مسقط رأسه في “دافاو” حيث كان يعمل هناك كرئيس بلدية سابقاً.

وقال الرئيس الفلبيني: “أخبروني أن هناك الكثير من حالات الاغتصاب في دافاو، طالما هناك الكثير من النساء الجميلات ، سيظل هناك المزيد من حالات الاغتصاب.”

ادانة لتصريحات دوتير من الجمعيات النسائية

أدانت الكثير من الجمعيات النسائية على تعليق “دوتير” وقال أحد الناطقين باسمها إلى صحيفة نيويورك تايمز: “لا أعتقد أن علينا الاهتمام بما يقوله الرئيس الفلبيني رودريجو على سبيل المزاح”.

الرئيس الفلبيني مازحاً: "النساء الجميلات السبب في كثرة حالات الاغتصاب"

وأعربوا عن استيائهم من نكات الاغتصاب ولكن في اعتقادهم الأسوأ هو ما يفعله الرئيس في الجنوب وهو أكثر إهانة.

يذكر أن الرئيس الفلبيني له الكثير من هذه السوابق منذ توليه المنصب في عام 2016 و ذُكر العام الماضي أن دوتير مازح أحد الجنود الذين يعملون في منطقة تحت الأحكام العربية أن بإمكانه اغتصاب ثلاث نساء دون أن يواجهوا أية عقوبات وقال “اذا كنت قد اغتصبت ثلاثة فلا تقلق” وغيرها الكثير من المواقف التي يقوم فيها بإدلاء تصريحات مشابهة.

تصريحات تستخف بحالات الاغتصاب

أيضاً أثناء حملته الإنتخابية وقبيل فوز بالرئاسة، تم طرح قضية الأسترالية “جاكلين هاميل” والتي تعرضت فيها إلى الإغتصاب من قبل سجناء في سجن “دافاو” وقتلت في أعمال شغب داخل السجن عام 1989 وذلك نفس الوقت الذي كان دوتير يعمل رئيس بلدية دافاو.
وقال: “كانت غاضبة لأنها تعرضت للاغتصاب، لكنها كانت جميلة جدا، كان يجب أن يكون رئيس البلدية أن يكون أول من يفعل ذلك. يا له من إهدار.”

عندها ردت السفيرة الأسترالية في مانيلا “أماندا غوريلي” على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر بأن “الاغتصاب والقتل لا ينبغي أن يتم المزح معهما أو اهمالهما” ، علق دوترت. وكتب يقول “هذه هي السياسة”. “ابق خارجاً. ابق خارج الحكومة الأسترالية. ابق خارجاً”.

الرئيس الفلبيني دوتير
الرئيس الفلبيني دوتير