يعتزم الجيش الاسرائيلي ايقاف بيع السجائر للجنود المدخنين في قواعد إسرائيل العسكرية في أنحاء البلاد ، ، وسيعمل بالقرار الصادر بعد الانتهاء من العطلات مباشرة  وذلك في العديد من القواعد بما في ذلك قواعد كيريا وتيل وهاشومير وتزريفين وغيرها الكثير، وذلك في خطوة هدفها الحد من التدخين الذي يؤثر بدوره على لياقة الجنود وأدائهم.

بيان المتحدث باسم جيش إسرائيل

ووفقا للمتحدث باسم الجيش الاسرائيلي رونين مانليس فقد كشف ان نسبة المدخنين في عام 2016، بلغت 25 في المئة بالنسبة للرجال و15 في المئة من النساء، وأضاف في احاطته للصحفيين” بأن أكثر من 80 في المئة من الجنود تعرضوا للتدخين. حيث يقول اننا ننظر الى هذا الأمر بمحمل الجد فنحن نعرف انه يضر باللياقة البدنية والأداء،  ويبيع الجيش الاسرائيلي 2.5 مليون سيجارة سنويا (الولاعات وحزم السجائر).

وقال مكتب المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي انه يريد ان يوضح للجنود المدخيين أن التدخين سيضرهم وان يجب ان يتعلموا الوقاية منه، وأشار الى أن من بين الخطوات المتخذة تخفيض عدد كبير من الاماكن المسموح التدخين بها، وسيتم محاكمة الجنود والقادة في حال قاموا بالتدخين في الأماكن المحظورة، ويأكد  بأنه لا يمكن منع الأشخاص من التدخين نهائيا اذ سيطلب منهم  اجراء تغيير بشأن التدخين، والسعي لضمان  عدم تعرض المدخنين للأذى نتيجة التدخين ، كما أن هناك تعليمات صادرة بعدم السماح للقادة بالتدخين في أمام مرؤوسيهم