إرتفاع أسعار النفط جراء العقوبات الأمريكية على إيران

لا شك أن العقوبات الأمريكية لها بالغ الأثر على الاقتصاد الإيراني بصفة خاصة وعلى أسعار النفط عالمياً، حيث شهدت أسعار النفط إرتفاعاً ملحوظاً منذ أمس الثلاثاء مع بداية فرض واشنطن للعقوبات على إيران، مما أدى إلى تناقص النفط المعروض في الأسواق العالمية وبالتالي ارتفاع سعره، حيث وصل مزيج خام برنت إلى 74.08 دولار للبرميل بارتفاع بلغ نحو 33 سنتاً.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية فد فرضت هذا الأسبوع مجموعة من العقوبات على إيران أولها “النفط الإيراني”، على إثر البرنامج النووي الإيراني وانسحاب ترامب من إتفاقية البرنامج النووي للجمهوريات الإسلامية، حيث تعد إيران أحد كبار منتجي النفط الخام في العالم، كما شملت العقوبات مشتريات إيران من الدولار الأمريكي وتعاملاتها التجارية من المعادن النفيسة والذهب والفحم والبرمجيات المرتبطة بالصناعات.

ورغم وقوف كثير من الدول الكبرى ضد القرار الأمريكي بشأن هذه العقوبات إلا أن الحكومة الأمريكية عازمة وبشدة على وقف شراء النفط الإيراني، حيث لوحت بفرض عقوبات مالية أمريكية على الدول التي ستعارض هذا القرار، وقال بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي النفط الإيراني” العقوبات على إيران ستخرج إمدادات إضافية قدرها مليون برميل يوميا من الأسواق يومياً”، وأشار إلى النقص الذي ستعاني منه الأسواق وعدم القدرة على مواجهة أي حالات تعطل مفاجئة للإمدادات.

وفي تغريدة للرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب” قال: “إن العقوبات هي الأشد إيلاما التي تُفرض على الإطلاق”.
وأضاف: “كل من يعمل مع إيران لن يعمل مع الولايات” مما يعكس جدية الولايات المتحدة في الضغط بشدة على إيران.