التخطي إلى المحتوى

قال الرئيس التركي رجب طيب أدروغان انه ليس بيده  قرار الإفراج عن القس الأمريكي المحتجز في أنقرة” ودوريات عكسرية روسية وتركية في أدلب قريباً في سوريا في المنطقة منزوعة السلاح.

أردوغان في مقابلة مع رويترز اثناء وجوده في الجمعية العامة للأمم المتحدة، يصر بأنه لا يملك حق إصدار أوامر الإفراج عن القس الأمريكي وهو الذي تطالب الولايات المتحدة بإطلاق سراحه، داعياً بإنتظار ومشاهدة ما يتوصل له القضاء المستقل بشأنه بقوله: إذا ثبت ذنبه في المحكمة يمكن ان تصل مدة سجنه الى 35 عاما، قائلاً:” ان السياسيين لن يكون لهم رأي في تقرير مصير القس أندرو برونسون.

الرئيس الأمريكي ترامب الذي أثار غضبه إحتجاز القس الأمريكي، قام بمعاقبة أنقرة عبر مضاعفة الرسوم الجمركية على الألمنيوم والصلب المستوردة من تركيا في أغسطس

ما دفع أردوغان للرد بالمثل على قرارات رئيس الولايات المتحدة “ترامب” موعزاً لحكومة بلاده إقرار زيادة على الواردات الأمريكية من السيارات والكحول والتبغ.

أردوغان لـ “رويترز: السلام مستحيل في سوريا بوجود بشار الأسد..وخطوة عملية في إدلب

كما أضاف أردوغان لـ رويترز بالشأن السوري، ان جهود السلام في سوريا من المستحيل إستمرارها مع بقاء بشار الأسد في السلطة، وبإشارته للإتفاق بين تركيا وروسيا في إدلب بجعلها منطقة منزوعة السلاح في إتفاق توصل له في وقت سابق من هذا الشهر، أشار فعلاً ان القوات المتطرفة بدأت بمغادرة المدينة، مؤكداً أن هذه المنطقة في سوريا ستكون خالية من السلاح وهي الخطوة التي رحب بها سكان إدلب مشيراً ان القوات التركية والروسية ستعمل على تسيير دوريات في المنطقة منزوعة السلاح.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.