التخطي إلى المحتوى
أردوغان يشن هجوما عنيفا على وزير خارجية الإمارات:”أين كان جدك حين كنا ندافع عن المدينة المنورة”
أردغان

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد وذلك على خلفية اعادة نشره لتغريدة أحد الاشخاص يدعى( علي العراقي)، كما تطاول الرئيس التركي على مسؤولين عرب خلال كلمته في اجتماعه مع المخاتير الأتراك بأنقرة.، وقد كانت التغريدة  تتهم أحد القادة العثمانيين بعمليات خطف وسرقة بالمدينة المنورة منذ ما يقب من 100 عام، وهو الأمر الذي اثار غضب رجب طيب.

تفاصيل التغريدة التي أثارت غضب رجب طيب أردوغان

كان وزير الخارجية الإماراتي قد أعاد نشر تغريدة لأحد الأشخاص وصف نفسه بأنه طبيب أسنان عراقي يعيش بألمانيا، حيث نشر تغريدته في يوم 18 ديسمبر الجاري، وقد تم اعادة هذه التغريدة 9 آلاف مرة و قال فيها:

“هل تعلمون في عام 1916 قام التركي فخري باشا بجريمة بحق أهل المدينة النبوية فسرق أموالهم وقام بخطفهم واركابهم في قطارات إلى الشام وإسطنبول برحلة سُميت (سفر برلك)، كما سرق الأتراك أغلب مخطوطات المكتبة المحمودية بالمدينة وأرسلوها إلى تركي.

هؤلاء أجداد أردوغان وتاريخهم مع المسلمين العرب»، بينما توالت ردود فعل متابعيه، إذ قال محمد عبدالعزيز: «أنا من أهل المدينة المنورة، وأعلم أن فخري باشا لم يترك أحد من أهل المدينة لا رجال ولا نساء ولا أطفال حتى إن بعض الرضع ماتوا جوعا في بيوتهم عندما تم اختطاف آبائهم وترحليهم»، فيما علق شاكر المليكي: «من أنقذ مكة والمدينة في عام 1514م في معركة جالديران من الشاه إسماعيل الصفوي هم أجداد أردوغان العثمانيين، هو الخليفة العثماني سليم الأول لذلك مقياسك خاطئ يا عزيزي»، بينما استنكر معيض بن زايد الوادعي سياسات الأتراك، قائلًا: «الحقيقة أنني في إحدى الزيارات وجدت أغلب الآثار الإسلامية الخاصة بسيد الخلق (النبي محمد) والصحابة كما يقولون هناك في المتحف الاسلامي، وبكل تأكيد أنهم أخذوها من المدينة ومكة، لذلك يجب أن نطالبهم بإعادتها”

أردوغان يشن هجوما عنيفا على وزير خارجية الإمارات ويتطاول على المسؤولين العرب

أردوغان يشن هجوما عنيفا على وزير خارجية الإمارات:"أين كان جدك حين كنا ندافع عن المدينة المنورة"

وقد أثارت هذه التغريدة غضب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهاجم وزير الخارجية الإمارتي هجوما عنيفا في تصريحا صحفيا له الأبعاء حيث قال:

“تركيا دافعت عن أخواتها في أكثر من بلد، وسطَّر الجيش العثماني ملاحم كبيرة خلال تاريخه”. وأضاف: “يا من تفتري علينا، أين كان جدّك عندما كان فخر الدين باشا يحمي المدينة المنورة؟! أين كان جدك أنت، أيها البائس الذي يقذفنا بالبهتان.

وتابع أردوغان  حديثه موجهاً كلامه إلى وزير الخارجية الإماراتي ولكنه لم يذكر اسمه:

“عليك أن تعرف حدودك، فأنت لم تعرف بعدُ هذا الشعب (التركي)، ولم تعرف أردوغان أيضاً، أما أجداد أردوغان فلم تعرفهم قط”.

وتابع رجب طيب قائلاً:

“علينا أن نسأل: من هو فخر الدين باشا؟ إنه القائد العثماني الشهير الذي انضم إلى الجيش العثماني، وبفضل شجاعته في حرب البلقان أنقذ مدناً وقرى كثيرة”.

وقال:مهاجما بعض المسؤولين بالدول العربية:

“من الواضح أن بعض المسؤولين في الدول العربية يهدفون، من خلال معاداتهم تركيا، إلى التستر على جهلهم وعجزهم وحتى خيانتهم. نحن نعلم مع من يتعامل هؤلاء الذين يتطاولون على تاريخنا وعلى شخص فخر الدين باشا، وسنكشف ذلك في الوقت المناسب”.

واستطرد أردوغادن حديثه شارحا تاريخ القائد العثماني، قائلاً:

“كانت مهمة فخر الدين باشا الدفاع عن المدينة المنورة، ثم بعد ذلك انضم إلى النضال الوطني بمدينة أنقرة. ولدوره الكبير في الدفاع عن المدينة المنورة، فإنه علينا أن نقدم له كل الاحترام والتقدير”.

الجدير بالذكر أن الحكومة التركية قد اعتبرت أن اعادة نشر هذه التغريدة من قبل وزير الخارجية الإماراتي يعد اهانة للشعب التركي عاما وللرئيس أردغان خاصة ودعت إلى ضرورة عدول وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد عنها مشية انه لا ينبغي أن يكون أن يكون أداة تستخدم من قبل البعض في مثل هذه الحركات التي وصفتها بالإستفزازية.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.