بعد أيام من إكتشاف الكائن البحري الغامض والمرعب علي إحدي شواطئ تكساس عقب إعصار هارفي الذي ضرب الولاية مؤخراًُ إستطاع عالم طبيعة يدعي “كينث تاي” من متحف التاريخ الطبيعي أن يفك لغزه ويعرفه للعالم بعدما أثار الرعب في نفوس المواطنين في شتئ بقاع الأرض وخاصة أنه ذو اسنان كبيرة وذيل طويل وليس شئ يراه الناس عادة علي شواطئ البحار.

فك لغز المخلوق المرعب والغامض الذي جلبه الإعصار هارفي من البحر

بعد العثور علي جثة الكائن البحري الغامض طلبت “بريتي ديساي” مديرة التواصل الإجتماعي في جمعية “اودوبون” الوطنية وهي المؤسسة المعنية بالحفاظ علي الحيوانات المساعدة في التعرف علي هوية هذا المخلوق الغامض وذلك عبر تدوينة لها علي موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” والذي علي إثره إقترح عليها متابعيها بالتواصل مع عالم الطبيعة “كينث تاي” ليتوصل أخيراً إلي هويته.

عالم الطبيعة “كنيث تاي” يكشف عن هوية الكائن البحري الغامض

كشف عالم الطبيعة “كنيث تاي” أن الحيوان الغامض نوع من ثعابين البحر ذي الأنياب وإسمه العلمي” أبلاتوفيس شاوليودوس” وعادة مايبلغ طوله نحو متر ويقضي معظم وقته علي عمق يتراوح بين ثلاثين إلي تسعين متر تحت الماء، ونقلت مجلة “تايمز” الأمريكية عن بريتي ديساي قولها بعد فك اللغز قائلة:” هذا لم يكن متوقعاً فهو شئ لايراه الناس علي البحر،إعتقدت أنه يكون شئ جرفته المياه من أعماق البحر ،كان رد فعلي فضولياً أن أعرف ماهذا”.