لماذا لا تظهر علامة السجود عند النساء؟ تعرف على الإجابة العلمية

تعتبر علامة السجود التي تظهر في جبهة المصلين من المسلمين، من الأشياء التي يسعى إليها الكثير من المسلمين والمسلمات في مختلف بقاع ودول العالم، ذلك لكونها علامة تدل في معظم الأوقات على صلاح صاحبها و مواظبته على أداء الركن الثاني من أركان الإسلام بعد الشهادتين ألا وهو ركن إقامة الصلاة، لكن لعل الكثيرين يتساءلون لماذا لا تظهر آثار السجود على جبين النساء مثل الرجال؟ فهل هي شيء خص به الله تعالى الرجل دون المرأة؟

ويرجع مصدر هذا السؤال إلى كون العديد من النساء يرغبن في الحصول بدورهن على علامة السجود في جباههن وذلك لكون العديد من العلماء قد فسروا بأنها هي المقصودة من خلال الآية ((سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ))[الفتح:29]، لذلك دعونا نعرف الإجابة عن سؤال لماذا لا تظهر علامة السجود عند النساء.

تعرف أيضا على إجابة :

لماذا يقتل الحصان إذا أصيب ساقه؟
لماذا ليس للنار ظل مثل الأشياء الأخرى؟

لماذا لا تظهر علامة السجود عند النساء؟

تكثر التفاسير والأقوال في هذا الباب التي من شأنها تفسير هذه الظاهرة، فمن الواضح جدا أنه من الصعب ظهور علامة السجود لذا النساء مقارنة مع الرجال.

ويبقى التفسير الأكثر واقعية وقربا للمنطق والعقل هو أن ظهور علامة السجود لذا الرجال بسرعة مقارنة مع النساء هو راجع بالأساس إلى نوعية البشرة واختلافها بين الجنسين.

فبشرة الرجل صلبة وقوية، واحتكاكها المتواصل عند السجود في تأدية الصلاة يكون احتكاكا قويا مما يؤدي إلى ظهور علامة السجود على جبين الرجل عند تكرار هذه العملية.

أما بشرة المرأة، فمن المعروف أنها أكثر نعومة من الرجل، وذلك لكون بشكل طبيعي تتكون من العديد من المواد الذهنية تجعل بشرتها مختلفة عن الرجل.

لذا فاحتكاك المرأة مع الأرض عند السجود لا يكون قويا وبذلك لا تظهر علامة السجود إلا بعد سنين طويلة إن ظهرت.

وبغض النظر عن كل ذلك فإن العلماء يجمعون على أن علامة السجود أو غيرها ليست إطلاقا علامة أكيدة على تقوى الشخص الذي يمتلكها، وتبقى العبرة بالأعمال الخَيِّرة التي يقوم بها الفرد والعبادات والطاعات التي يقوم بها.