التخطي إلى المحتوى

مرحلة المراهقة من أصعب المراحل التي يمر بها الإنسان منذ ولادته فهذه المرحلة يطرأ على الطفل تغييرات جسمانية ونفسية مختلفة ويتحول الطفل من ولد إلى شاب وكذلك البنت تتحول إلى فتاة  ومن هنا يجد الأهل صعوبة في التعامل مع هذه المرحلة العمرية، ومن هنا التقينا مع  خبيرة سلوكيات الأطفال والتربية فطوم حسن لتوضح لنا بعض الخطوات البسيطة لكيفية التعامل مع الطفل في هذه المرحلة الحرجة.

كيف تتعاملي مع ابنك في مرحلة المراهقة

مرحلة المراهقة وكيفية التعامل معها

عندما نتحدث عن مرحلة المراهقة فعلينا أن نعرف متى تبدأ هذه المرحلة ومتى ستنتهى فهي مرحلة تبدأ في سن 13 عام وتنتهى في سن 21 وهى مرحلة ينتقل فيها الإنسان من الطفولة إلى النضج بكل أنواعه نفسى وجسمي وعقلي واجتماعي ومن هنا يكون النضج في كل جوانب الشخصية وهذه المرحلة العمرية هي من أصعب المراحل التي يمر بها الفرد في حياته سواء أنثي أو ذكر يتغير فيها الإنسان تغير بيولوجي وفى هذه المرحلة يحتاج الشاب إلى اهتمام ورعاية خاصة وهنا يأتي دور الأسرة من اهتمام ورعاية وحب وحنان لأنها مرحلة حرجة جدا.

 

كيف تتعاملي مع ابنك في مرحلة المراهقة

فلابد من السيطرة على تلك المرحلة لأنها ستؤثر على الشاب فيما بعد وتختلف فترة المراهقة حسب البيئة والمناخ الذي يعيش فيه الشاب فعلينا أن نتعرف على التغيرات النفسية والجسمية التي تدل على مرحلة المراهقة وسوف نذكرها في النقاط التالية:

1-بلوغ الذكر أو الأنثي وشعورهم بالحرج من هذه التغيرات.

2-البحث عن الهوية شعور المراهق بانه لم يعد طفل صغير وفى نفس الوقت لم يكتمل رجولته فيوجد صراع بداخله دائمة وهو البحث عن هويته.

اقرأ أيضا:

تعرف علي أسباب التلعثم (التأتأة) عند الأطفال وطرق علاجها

10 آثار سلبيه لاستخدام الأطفال لـ السوشيال ميديا… تعرف عليهم

أسهل الطرق للتعامل مع المشكلات التي تواجهنا في حياتنا اليومية

 

3_القلق المستمر الذي يشعر به ودائما وأعصابه تستثار بسهوله وتأخره في التحصيل الدراسي.

4_اضطرابه السلوكي نرى أن المراهق يكون كثير العند والعدوانية والعنف والتمرد على أوامر أسرته لأنه لا يستجيب لها وربما يصل سلوكه إلى السرقة وهذا يظهر في الأسر التي لم تهتم بـ أبنائها ولم تشعرهم بالحب والرعاية والحنان وقيمته داخل هذه الأسرة.

كيف تتعاملي مع ابنك في مرحلة المراهقة

علينا اتباع الطرق والأساليب الأتية للتعامل مع طفلك أثناء مرحلة المراهقة:

1-لابد أن الأسرة تعامل الابن معاملة طيبة وتشعره بقيمته داخل أسرته وان له رأى داخل عائلته وتنمى شخصيته وتشعره بالأمن النفسى وتستمع دائما إلى أراءه.

2_تجنب سخرية الوالدين من ابنهم والابتعاد عن النقد وصيغة الأوامر.

3_التعامل معه بهدوء والتعاون معه في حل مشكلاته الشخصية واليومية.

4_الابتعاد عن العقاب الشديد.

وأخيرا دائما الحب والرعاية والاهتمام والحنان والعطاء هم طوق النجاة في معاملتك لابنك وهم الكبسولة السحرية لوصولك لابنك لبر الأمان.

شاهد الفيديو:

https://www.youtube.com/watch?v=1_zwGDv8P1A

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.