حتى الإيقاع بالفتيات صار له قواعد نظمت في كتاب بمسمى”قواعد الشقط الأربعون”

صدر في شهر فبراير لذلك العام من دار الرسم بالكلمات كتابا من أنواع الادب الساخر أثار جدلا واسعاً بين أوساط الكتاب والقراء والنقاد، فإسم الكتاب في حد ذاته مثيرا للجدل والسخرية والاستفزاز، إذ أنه يحمل إسم ” قواعد الشقط الأربعون” لكتابه ماجد سنارة ذو ال22 عاماً وهو ثالث كتاب ينشر له، وذلك الإسم على غرار كتاب “قواعد العشق الأربعون” لجلال الرومي للكاتبة التركيه “إليف شفاق، ولكن الفرق بين الكتابين شاسع جدا ،إذ أن كتاب قواعد العشق الأربعون يتحدث عن الحب الصوفي وعشق الذات الالهيه والبعد عن الشهوات ، اما كتاب قواعد الشقط الأربعون فهو يعلم الشباب أساليب وقواعد للتعامل مع الفتيات واصطيادهم والايقاع بهم تحت شعار الحب.

عنوان الكتاب فى حد ذاته منافيا للعادات والتقاليد الشرقيه والدينية لما يحث عليه من التلاعب بالفتيات ومشاعرهن، إلا أن كاتب الكتاب يدافع عن نفسه قائلا أن عنوان الكتاب لا بد أن يكون مشوقاً لجذب القارئ ولكن ما يحوية الكتاب هو خبرات وتجارب حقيقية الهدف منها أولا وأخيرا توعية الفتيات عن أساليب الشباب  للتلاعب بهن  حتى يفرقن بين من يحب بصدق ومن ينصب شباكه حولها للإيقاع بها.

يستعرض الكتاب أربعين قاعده من قواعد إيقاع او “شقط” البنات، وكل قاعده يليها التفسير وقصه حقيقية أو عملية في إثباتها مع فتاة.

بدأت فكرة الكتاب حين كان ماجد سنارة ويكتب على صفحته على الفيسبوك مقالات بنفس العنوان والسخرية في سرد تلك المغامرات حتى عرضت عليه دار النشر تجميع ونشر تلك المقالات في كتاب، وقد كان.

وبالطبع كلما كثر الجدل كثرت المبيعات، فقد اشتهر الكتاب وازدادت مبيعاته منذ إصداره، فهل إن أتيحت لك الفرصة ستشتريه؟