التخطي إلى المحتوى
أسرار تربية الأطفال و أربع طرق خاطئة فى التربية فما هى ؟!
اهم الأخطاء التربوية التي يقع فيها معطم الآباء والأمهات

لا شك أن تربية الأطفال من أهم موضوعات حياتنا , ولا سيما أن الأطفال هى فلذة كبد كل أب وأم , ولذلك سأعرض عليكم مفهوم التربية فى سطور مختصرة ولكن بها أسرار التربية , وشكر خاص لموقع نجوم مصرية على عرض هذا المقال الذى يعرض لكم أربع طرق خاطئة فى التنشئة الإجتماعية.

ما هو مفهوم التربية :

التربية هى عمليه هدفها تطبيع الفرد أو الطفل أو الجماعة على عادات وتقاليد المجتمع والمعايير التى يرتضيها المجتمع المحيط بهم .

حيث أن التربية هى الوظيفة الأساسية والرئيسية للأسرة , حيث لا تستطيع الأسرة رفع يديها عن هذه الوظيفة حتى فى وجود المدارس والمؤسسات الأخرى الخاصة بالتربية كالمساجد والكنائس وغيرها من دور التنشئة .

ولا ننسي الثقافة  التى هى الإطار الذى يمثل مكونات البناء الإجتماعى فالفرد يقوم بدوره الإجتماعى  كالإنتماء لجماعة معينة أو تنظيم مخصص فإن يحمل فى داخله ثقافة تعينة على ذلك , ولا يولد الفرد (الطفل)  حاملاً ثقافة مجتمه , بل يكتسبها من خلال التنشئة الأجتماعية التى تتم فى الأسرة ومن الأصدقاء  ومن المدرسة ولا تنتهى عن عمر معين فالطفل أو الشخص دائم التعلم.

من خلال كل ما ذكرناه إن الطفل هو لوحة جميلة أو قبيحة تتشكل حسب ما نرسمه بها , ولابد من مراعة الطرق الصحيحة فى التنشئة , سنعرضها لكم فى مقال أخرى بأمر الله .

التنشئة الإجتماعية هى :

عملية يتم من خلالها نقل التراث المجتمعى إلى أفراده ,

حيث يتم تمكينهم من المشاركة الفعالة فى الحياة الإجتماعية وأنشطتها المختلفة .

أساليب التنشئة الإجتماعية الخاطئة :

1- الحماية الزائدة عن الحد :

أ- التدليل : وهى تنفيذ كل مطالب الطفل وتحقيق كل طفل يريده.

ب- التسلط : وهو رسم حياة الطفل بصرامة شديدة جدا فيحددون ماذا يفعل وماذا يقول ولا يتركون أى فرصة للطفل ليظهر نفسه أو يعبر عن رأيه أو حتى تحديد قراراته.

أضرار الحماية الزائدة عن الحد : السلبية – الخضوع – العنف – التطرف – الإنحراف .

العلاج : خير الأمور الوسط , حرية التصرف لكن مع الإشراف على هذه الحرية .

2- تضارب معاملة الطفل :

حيث التناقض الشديد فى معاملة الطفل بين مدرسته ومعاملة أهله فى البيت .

تناقض معاملة الأب مع معاملة الأم .

تناقض معاملة الطفل فى وقت معين مع وقت أخر …. كالتوبيخ فى موقف معين أمام الضيوف وترك الأمر بدون عقاب فى الأوقات الأخرى.

الأضرار: عدم الثقة فى الكبار وإضطرابات فى النمو السليم  وتناقض القيم وضعف الشخصية.

العلاج : السير على نمط واحد لا يتم نقضه فى أى وقت من الأوقات فى تربية الطفل .

3- التمييز فى المعامل بين الأطفال :

حيث تقوم بعض الأمهات والأباء بتمييز الذكور عن الإناث , أو الكبار عن الصغار … إلخ .

أضراره : الغيرة والحقد وحب الإنتقام , وقد يصرف ذلك الطفل عن دراسته لمحاولة معرفة سر التمييز وأسبابه حيث هذه التفرقة فى المعاملة تسبب الإحباط والفشل للطفل .

العلاج : حسب المعامل والمساواة فى التعامل بين كل الأبناء فجميعهم سواء لا فرق بينهم.

4- القسوة والعنف فى المعاملة :

القسوة والعنف التى تتمثل فى العقاب عن طريق الضرب أو الإيذاء النفسي أو المعنى عن طريق الكلام .

إن العنف قد يكون مفيداً فى مواقف معينة لكن تكرر العنف والإيذاء قد يؤدى إلى نتائج عكسية فكل شئ يزيد عن الحد لابد له من نتائج عكسية , حيث من أضراره  لجوئ الطفل يميل إلى العنف مع الأخرين .

العلاج : عدم الإفراط فى إستخدام العنف والإيذاء النفسي .

أطفالنا هم ثمرة الزواج وهى رسالة العمر بين الأب والأم فلا تجعل ثمرة حياتك تذبل أو تفسد لمجرد الإساءة فى مراعتها 

المال والبنون زينة الحياة الدنيا , فزينوا حياتكم أدام الله عليكم نعمة الأطفال والذرية الصالحة .

 

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.