واقعة تحدث لأول مرة إيران تجبر مدرب فريق سيدات تايلاند بأرتداء الحجاب للسماح له بالدخول إلى الملعب
إيران تجبر مدرب فريق سيدات تايلاند بأرتداء الحجاب

واقعة تحدث لأول مرة إيران تجبر مدرب فريق سيدات تايلاند بأرتداء الحجاب للسماح له بالدخول إلى الملعب ، حقيقةً ممتلئة هذه الدنيا بالعجائب والغرائب التى تحدث، وإذا قام أحد بسردها لن نصدقها بسهولة وسوف نسخر من أحداثها، ولكن هذه الواقعة حقيقية وحدثت منذ أيام مضت فى دولة إيران، حيث أجبر مسؤولون إيرانيون المدرب التايلاندى الجنسية ومدرب الفريق السيداتى للعبة “الكبادى”، على ارتداء الحجاب الخاص بالسيدات ووضعه على رأسه وذلك للسماح له بالدخول إلى الملعب للإشراف على فريقه أثناء المباراة، وذلك لأن البطولة التى تستضيفها طهران مقامة للسيدات فقط .

إيران تجبر مدرب فريق سيدات تايلاند بأرتداء الحجاب

مدرب المنتخب التايلاندى سامبراش فونشو
مدرب المنتخب التايلاندى سامبراش فونشو

 

وعن التفاصيل فما حدث هو منع منظمو البطولة فى مدينة جرجان الإيرانية، مدرب المنتخب التايلاندى “سامبراش فونشو” من الدخول إلى المعلب بدون حجاب، وهو ما فعله فونشو لمشاركة فريقه فى المباراة بعد الإصرار على ارتدائه من قبل المنظمين، حيث تم نشر صورة المدرب وهو مرتدى الحجاب أثناء وجوده بداخل الملعب مما لاقت صدىً واسعاً فى الأوساط الرياضية داخل وخارج إيران ، مما أعتبرها بعض الأيرانيين فضيحة مدوية .

وعلى الجانب الأخر من الواقعة التى حدثت، فقد قام رئيس اللعبة الإيرانى والمسئول الأول عن تنظيم هذه اللعبة بنفى هذه الواقعة أن تكون صدرت أوامر منه أو أن تكون السلطات قد أجبرت سامبراش فونشو على وضع الحجاب .

مدرب المنتخب التايلاندى وهو مرتدى الحجاب
مدرب المنتخب التايلاندى وهو مرتدى الحجاب

 

حيث أضاف المسئول الإيرانى وقال إن المدرب التايلاندى هو من بادر بالفعل وبعد التعرف على هويته فتقرر إخراجه من الملعب، على الرغم بأن هذا الأمر ينفيه المدرب التايلاندى تماماً، وأكد بأنه دخل الملعب مرتين وبحجابين ذو لونين مختلفين وذلك بطلب من المسؤولين الإيرانيين، وهو ما تؤكده الصور المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعى .

ومنها فقد كشفت أحدى الوكالات الطلابية الإيرانية، أو ما يطلق عليهم بالحراسة فى إيران أو المسؤولين الأمنيين على تنظيم البطولة، فقد أجبروا المدرب التايلاندى على وضع الحجاب على رأسه لدخول الملعب .

وقال المدرب التايلاندى أن حضور مدرب الفرقة هام جداً للمنتخب فى هذه المباريات لذلك طلبت من المسؤولين الإيرانيين الدخول للملعب فاشترطوا الحجاب، وهذا ما فعلت .

مدرب المنتخب التايلاندى وهو مرتدى الحجاب
مدرب المنتخب التايلاندى وهو مرتدى الحجاب

 

معلومات عن رياضة الكبادى

لعبة الكبادى رياضة جماعية بدأت فى جنوب آسيا، وهى ذات شعبية فى تلك المنطقة وإيضاً فى جنوب شرقى آسيا. وتعتبر لعبة رياضية وطنية فى بنجلاديش وفى البنجاب بالهند، حيث يلعب فريقان مكونان من 7 لاعبين لكل فريق فى كل مباراة ، وتقدر مساحة الملعب 12.5 × 10 أمتار، أى ما يقارب نصف مساحة ملعب كرة السلة، والمباراة من شوطين لكل منهما 20 دقيقة، وبينهما استراحة 5 دقائق مع عكس اتجاه الفريقين فى الشوط الثانى، وهى من الرياضيات القتالية حيث يتبارى فيها الفريقان بين الدفاع والهجوم لتسجيل أكبر عدد من النقاط، وذلك بمحاولة إمساك عناصر الفريق الخصم أو لمسهم .