التخطي إلى المحتوى
حكم عليه ب 86 عام  … وتباع ممتلكاته لصالح الضحايا

العدالة تأخذ طريقها كالعادة الى القصاص، تلك هي الغاية التي وجد من أجلها القضاء، أن يتحقق العدل بين الناس ويقتص القضاء من المجرم لصالح المجتمع، حكم قد يكون غير شائع، حكمت بيه احدى المحاكم في ” بوسطن الأمريكية .

فنقلا عن صحيفة ” بوسطن غلوب” حكمت المحكمة على رجل العصابات الأخطر في بوسطن ” وايتى بلغر ” بالسجن لمدة 86 عام في مجمل جرائم معظمها جرائم قتل، وايضا حكمت المحكمة ذاتها بيع، كل ممتلكات بلغر ومقتنياته الشخصية في مزاد علني، ثم توزع عوائد هذا المزاد على أسر الضحايا، الذين أنهى وايتى بلغر حياتهم بالقتل .

وبالفعل تم عقد المزاد، ومن ضمن ما تم بيعه وتوزيعه عوائده على أسر الضحايا، خاتم وايتى بلغر الذهبي والذى وصل سعره بالمزاد الى 23 ألف دولار، وأقل مقتنيات بلغر في المزاد، جلب 3600 دولار، وكان عبارة عن حامل أقلام على شكل فأر.

ولم يقتصر المزاد العنلى الذى أمرت بيه المحكمة على مقتنيات ” وايتى بلغر” فقط بل امتدت الى مقتنيات رفيقته وشريكته في جرائمه ” كاثرين غريغ “.

ومن الجدير بالذكر أن أقل المقتنيات التي لاقت اهتمام ، كانت صور بلغر الشخصية، التي لم تحظى بكثيرا من الأقبال من قبل المشاركين في المزاد المنعقد بأمر القضاء.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.