التخطي إلى المحتوى

للأمراء عادات ودروب من الفكر قد يكون بعضها غريباً ومنها قصتنا اليوم، عن يزيد بن المهلب بن أبي صفرة مخترع المهلبية، حيث أمر خدمه بصنع حلوى لتخليد اسمه علي مر الزمان،فأمرهم بإضافة النشا إلى الحليب وتحليته بالسكر وأن يطلق علي هذه الحلوى المهلبية. نسبة إلى اسم أبيه المهلب بن أبي صفرة .

يزيد بن المهلب مخترع المهلبية
يزيد بن المهلب مخترع المهلبية

الخلفية التاريخية ليزيد بن المهلب

وكان يزيد قد تولى ولاية خرسان ،بعد وفاة والده في عهد الدولة الأموية. فقد كان فارس مغوار حتى أن الحجاج بن يوسف الثقفي، والي العراق في ذلك الوقت يوعز إلى عبد الملك بن مروان الخليفة الأموي بعزله.

لأنه كان يخشي بأسه وحب الناس له. ولأبيه من قبله وقد عزله عبد الملك بن مروان بعد توليه خرسان بست سنوات وأمر الحجاج بحبسه بعد ترك الولاية خشيه انتقامه.

اختراع المهلبية

بعد وفاة والده وتوليه ولاية خرسان حاول يزيد تخفيف الحزن عن خاصته.

وكان عاشقًا للطعام فأمر خدمه بوضع النشا علي الحليب وتحليته بالسكر وتوزيعه علي خاصته بالقصر،

حيث كان يزيد ووالده من قبله جوادين كرماء ويحبون الطعام .

فكانوا يأمرون الخدم بإكثار الطعام وتقليل الماء علي موائد العزائم لديهم.

لكي يملأ الضيوف بطونهم بالطعام لا بالماء.

يختلف اسم المهلبية وطرق عملها في عدد من الدول ففي مصر تصنع بالأرز أو بالحليب فقط وفي سوريا تسمى محلاية.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.