التخطي إلى المحتوى

تشمل المكونات الاحيائية كافة الكائنات الحية المتواجدة في النظام البيئي بأنواعها المختلفة واحجامها وطرق تغذيتها. واعتماداً على مصادر التغذية يمكن تقسيمها إلى ما يأتي:

كائنات منتجة

كائنات حية لها القابلية على تحويل المواد اللاعضوية إلى مواد عضوية وتضم النباتات الخضر التي لها القابلية على انتاج مركبات عضوية(سكريات) بواسطة عملية البناء الضوئي . وتعد بعض انواع البكتريا كائنات منتجة كونها تستغل الطاقة الناتجة من اكسدة المواد الكيميائية في البناء الكيميائي ، كما هو الحال في بكتريا الكبريت والحديد وغيرها. ويطلق على الكائنات الحية المنتجة ذاتية التغذية.

الكائنات المستهلكة

كائنات حية غير قادرة على انتاج مركباتها العضوية للاغراض الغذائية الاساسية. لذا يطلق عليها مختلفة التغذية مما يعني انها متباينة من حيث المصدر الغذائي. تضم الكائنات المستهلكة الحيوانات التي تعتمد في غذائها على كائنات حية اخرى نباتية أو حيوانية أو كليهما كمصدر غذائي.

وتقسم الكائنات المستهلكة الى القسم الأول مستهلكة أبتدائية (أولية) أو آكلات الاعشاب وهذه تستهلك بصورة مباشرة المركبات العضوية للنباتات ، والقسم الثاني يمثل الكائنات المستهلكة الثانوية وهذه قد تكون آكلات عشب ولحوم (قوارت) أو آكلات لحوم وتعتمد جزئياً أو كلياً على الحيوانات الأخرى في الحصول على حاجاتها الغذائية. وقد تكون الكائنات المستهلكة ثالثية ورابعية مثل المفترسات.

الكائنات المحللة

 كائنات دقيقة مثل البكتريا والفطريات لها القابلية على تحويل المركبات العضوية إلى مواد لا عضوية يمكن استفادة المنتجات (النباتات) منها مرة اخرى في تغذيتها . وتسمى الكائنات المحللة ، بالكائنات الطفيلية عندما تعتمد في غذائها على كائنات حية اخرى ، وقد تسمى كائنات رمية حيث تعيش على المواد العضوية الميتة.

بشكل عام تتضمن النظم البيئية مجموعة متبانية وواسعة من كائنات حية منتجة ومستهلكة ومحللة ، وعلى سبيل المثال تعد الطفيليات كائنات مستهلكة متخصصة ، فقد تكون متطفلة على النباتات وتتغذى مباشرة عليها وبذا فهي آكلة عشب ، اما التي تتطفل على الحيوانات فتعد آكلة لحوم مختلفة عن المفترسات لانها لا تقتل المضيف أو العائل .

وتعد آكلات القمامة مثل النسور من آكلات الاحوم التي تختلف عن الكائنات المفترسة لأنها تتغذى على الحيوانات الميتة . ويقع الانسان ضمن المستهلكات التي تعتمد في غذائها على النباتات والحيوانات.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.