التخطي إلى المحتوى
قصة إسلام الجن عندما سمع القرآن لأول مرة

ورد في كتاب سير أعلام النبلاء – تحت عنوان اسلام الجن ضمن سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم قصة اسلام الجن عن ابن عباس انه قال “ما قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم على الجن ولا رآهم ” – يعني أول سماع الجن للقرآن .

قال الله تعالى: {وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ} [الأحقاف: 29] ، وقال: {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْأِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ} [الأنعام: 130] وأنزل فيهم سورة الجن.

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم  مع بعض اصحابه متجهين الى سوق عكاظ ، وفي نفس الوقت كانت بعض الشياطين تحاول ان تستمع لخبر السماء ، فلقد كانت الشياطين قبل بعثة النبى صلى الله عليه وسلم تتنصت لما تقوله الملائكة عن ما سيحدث في الارض ويذهبون بهذا الكلام الى العرافين والسحرة والمشعوذين بعد ان يخلطوه بالكذب الكثير وكذلك يفعل المنجمون ، وبعد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم اصبح ممنوعا على الشياطين ان تتنصت ، وارسلت عليهم شهبا لتحرق كل من يحاول ان يستمع كما في السابق ، وعندما رجعت الشياطين الى أقوامهم قال لهم قومهم : مالكم فقالو حيل بيننا وبين خبر السماء وارسلت علينا الشهب ، فقالو لهم : ما حال بينكم وبين خبر السماء إلا أمرا  قد حدث ، فابحثو في مشارق الارض ومغاربها عن الامر الذي حدث .

فلما بحثو وجدو النبي مع بعض اصحابه يصلون الفجر فلما سمعو القرآن أعجبهم وقالو : هذا الذي حال بينكم وبين خبر السماء واسلموا وعندما رجعو الى قومهم قالو : {إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا، يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآَمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا}  .

هذا ما كان من خبر أول سماع سبعة من الجن للقرآن الكريم ونزول سورة الجن تخبر عنهم ، صلى الله على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين وللثقلين صلو عليه وسلمو تسليما . اللهم لا تحرمنا زيارته ولقاءه على حوضه الكريم يارب العالمين . اللهم آمين

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.