بالفديو : بكاء وانهيار نجلة الفنان الراحل محمد متولي
وفاة محمد متولي

توفى إلى رحمة الله تعالى الفنان الكبير “محمد متولي” عن عمر يناهز 71 عاًم، قدم الكثير من الأعمال، التي تحمل معاني كبيرة، ومن خلال تلك المشاهد أيضًا استطاع الفنان الراحل أن يرسم البهجة على وجوه الكثير، واستطاع أن يدخل المنازل بكل حب، عن طريق عرض أعماله الفنية، على شاشات التلفزيون المصري.

أجرى مزيع برنامج “صح النوم” بإجراء مكالمة هاتفية، لنجلة الفنان محمد متولي، بعد وفاته بنصف ساعة على الهواء مباشرًة، ولم تستطع ابنة الفنان حبس الدموع، وانهارت بالبكاء على فقد ابيها الراحل.

بعد سؤال المزيع لها عن ما كان يعاني الفنان من مرض، أجابته أنه كان يعاني من السكر، وتضخم في عضلة القلب، وكان في الفترة الأخير دائم التعب، بعد دخوله في وعكة صحية، كانت ظاهرة عليه في العمل الأخير له مسلسل “سابع جار”.

وأضافت ابنة الفنان، أنه مات أثر أزمة قلبية لم يتحملها أدت إلى موته، ولم تستطع أن تراه قبل وفاته، حيث أنها كانت تجري بعض الفحوصات الطبية لها في المستشفى، وعند العودة علمت بخبر وفاته، وكانت تعاني من نوبة شديدة في البكاء.

هذا، وقد استمرت نجلة الفنان الراحل محمد متولي، في الحديث قائلا أن أبيها لن يتعوض أبدًا، كان طيب القلب، أقل الأشياء تسعده كثيرًا، وأيضًا أقلها تزعجه، وكان رحمه الله مرتبط جدًا بأسرته، حيث أنه عندما سؤل في أحد البرامج عن أكثر شئ يدخل الفرحة إلى قلبه، فأجاب محمد متولي ضحكة بناتي.

كما أضافت أن الجميع سيموت، ولكنه سبقنا إلى الجنة، وطلبت من من يحبون الفنان الراحل أن يدعوا له بالرحمة، والمغفرة.