حقيقة لعنة تابوت الاسكندرية الغامض .. اسرار جديدة يكشفها عالم الآثار زاهي حواس
حقيقة لعنة تابوت الاسكندرية

لعنة تابوت الاسكندرية الغامض أثار جدلا كبيرا وواسعا فى الصحف الأجنبية والعالمية، حيث نشرت بعض الصحف عن تابوت الاسكندرية مع استعراض تحذيرات كثيرة من فتح تابوت الاسكندرية وأن هناك لعنة بداخل تابوت الاسكندرية تصيب العالم اذا تم فتحه، وهناك الكثير من متابعي أحداث تابوت الاسكندرية الاثرى يتساءلون  من هو صاحب تابوت الاسكندرية الغامض؟ ماذا بداخل تابوت الإسكندرية الاثرى، وعن حقيقة لعنة التابوت المثيرة للجدل، ومن خلال هذه المقالة المميزة بموقع نجوم مصرية سوف نطرح لكم عن أسرار جديدة فى تابوت الاسكندرية بتصريحات عالم الاثار الكبير زاهي حواس.

لعنة تابوت الاسكندرية بالصحف الأجنبية

نشرت الكثير من الصحف الأجنبية عن اكتشاف أكبر تابوت أثري بمدينة الاسكندرية والذى سمى “تابوت الاسكندرية” ونشرت عن وجود لعنة كبيرة فى تابوت الإسكندرية وأنه إذا تم فتحه سوف يصاب العالم بلعنة كبيرة قد تضر الكثير بتحذيرات كثيرة، وهذا قد سبب قلق للكثير وأن تابوت الاسكندرية مغلق منذ أكثر من 2000 عام، والذى تم صناعته من الرخام الأسود، وأن هذا التابوت الضخم الذى تم اكتشافه فى الاسكندرية من خلال الشائعات التي نشرتها بعض الصحف يعود الى الاسكندر الاكبر، ولكن سوف نطرح لكم الحقيقة من خلال تصريحات الدكتور عالم الآثار زاهي حواس.

حقيقة تابوت الاسكندرية الغامض

الكشف عن حقيقة لعنة تابوت الاسكندرية
حقيقة لعنة تابوت الاسكندرية

تصريحات الدكتور زاهى حواس التي تكشف عن حقيقة وجود لعنة تابوت الاسكندرية الغامض توضيح الاتى:

  • تابوت الاسكندرية الذى تم اكتشافه لا ينتمى الى الاسكندر الاكبر.
  • هناك الكثير من الشائعات التي تم تداولها لتابوت الإسكندرية لا علاقة لها بالعلم.
  • لا حقيقة لوجود لعنة تابوت الاسكندرية.
  • لا وجود للنصوص الكتابية التي تحذر من فتح تابوت الاسكندرية الغامض.
  • اسباب الاهتمام الاعلامى العالمى الضخم هو الاعتقاد بأن هذا التابوت الضخم وهو تابوت الاسكندر الأكبر وهذا غير صحيح.
  • لا حقيقة وجود الزئبق الأحمر فى تابوت الاسكندرية.
  • أسباب الرائحة الكريهة فى التابوت هو تشرب مياه الصرف الصحى داخل التابوت.
  • تابوت الاسكندرية يدل على دفنة فقيرة غير ملكية.

من هو صاحب تابوت الاسكندرية الغامض؟

ذكر ايضا الدكتور زاهى حواس عالم الاثار الكبير على أن تابوت الاسكندرية تم فتحه ووجود ثلاث هياكل عظمية بداخلة وأنه من المتوقع أن يكون هذا التابوت لرجل غنى منذ 2000 عام واستطاع هذا الرجل أن يوصي بدفنه فى تابوت من الرخام الفاخر، وان هناك احتمال لأن يكون ما دفن بجانبه هما الجنود والحراس، وأن أسباب تصدر تابوت الاسكندرية فى الصحف الأجنبية والعالمية هو اعتقاد الكثير عن اكتشاف مقبرة الاسكندر الأكبر فى الاسكندرية، وايضا تداول الشائعات التى توحى بوجود لعنة تابوت الاسكندرية الغامض، وهذا بالفعل قد جعل لمصر واثار مصر دعاية كبيرة على المستوى العالمى من خلال شائعات لعنة تابوت الاسكندرية الأثرى.

تصريحات أمين عام المجلس الأعلى للآثار عن لعنة تابوت الاسكندرية

صرح الدكتور مصطفى وزيرى امين عام المجلس الأعلى للآثار أن جميع عمليات البناء والحفر فى الاسكندرية يوجد بها مراقبة للحفر والاساسات وان مراقب الحفر تبين له وجود شئ اسود على بعد 5 متر من سطح الأرض وعلى الفور توقف الحفر، وتم التعامل مع التابوت بشكل حرفي حيث اكتشف الآتى:

  • وجود تابوت ضخم.
  • وزن تابوت الإسكندرية حوالي 30 طن.
  • حجم تابوت الاسكندرية 2.65 متر.
  • التابوت من الجرانيت الأسود.
  • لا وجود كتابات فرعونية على التابوت.
  • بجانب التابوت الذى تم اكتشافه تبين وجود رأس تمثال.
  • ملامح المقبرة توحي علماء الآثار انها بطلمانية مابين القرن الثالث او الرابع.

ولا حقيقة لوجود 1000 سنة ظلام على العالم ولا حقيقة لوجود لعنة تابوت الاسكندرية التى اثارت الجدل، وان هذا التابوت ليس ملكى، ولكنه يعتقد بأن يكون لأحد الكهنة أو الأثرياء.