شهدت الفترة الماضية جدلا واسعا بين القائمين على السياحة وعدد كبير من المهتمين بهذا القطاع ،حول مايسمى بالمايوه الشرعي ، خاصة بعد أن رفضت العديد من الفنادق السياحية نزول السيدات بهذا الملبس إلى حمامات السباحة ، متعللة بأن هذا الزى لايناسب الجو السياحي ويعطي انطباع سيء لدى السواح ، وهو ماحذا بالكثير من أصحاب تلك الفنادق لرفع شعار لا “للمايوه الشرعي ” .

ومن ناحية أخرى لاقى رفض أصحاب الفنادق للمايوه الشرعي ، اعتراضا كبيرا من عدد كبير من السيدات المحافظات اللاتي  ابدين امتعاضا من تصرفات تلك الفنادق وتعنتهم معهن ، مطالبين بحقهم في التمتع برحلاتهم السياحية والنزول إلى حمامات السباحة بزي لايخدش الحياء ولا يعري اجسادهن وهو مايسمى بالمايوه الشرعي الذي يتيح لهن تحقيق ذلك .

وفي ضوء هذا الجدل والاتهامات المتبادلة قام قطاع الرقابة على الفنادق والمنشآت السياحية برئاسة عبد الفتاح العاصي ، بوضع عددا من الشروط والمعايير اللازمة في ا”المايوه الشرعي “وأوجب على الفنادق والمنشآت السياحية الالتزام بها وهى :

 

1- ممنوع نزول حمامات السباحة بالملابس ذات الخامات المتفاعلة مع الماء أو مادة الكلور

2-أن تكون خامة الملابس نفس خامة المايوهات المتعارف عليها .

3-ممنوع التزول بملابس مثل “الجلابية أو بنطلون جينز أو جيبة أو ماشابه

4- يجب مراعاة الذوق العام وعدم تلويث مياه حمام السباحة

5 – يحق للفندق تخصيص حمام سباحة منفصل للمحجبات إن أراد وعلى النزلاء الالتزام بذلك .

 

 

 

تعرفى على معايير ارتداء المايوه الشرعى بالفنادق من طرف youm7