يوسف زيدان، كاتب وروائي شهير، ثار حوله الجدل مؤخرًا بسبب تصريحاته الغريبة في برنامج “كل يوم” مع الإعلامي “عمرو أديب”، حيث قال أن كتب التاريخ التى تتحدث عن صلاح الدين الأيوبى مغلوطة، حيث ذكرت كتب التاريخ أن صلاح الدين الأيوبى قام بتحرير القدس والشام، إلا أنه نفى ذلك موضحًا:

«صلاح الدين الأيوبي دخل 3 معارك في حياته، الأولى كانت معركة أرسوف، وانهزم فيها ودمر جيشه كله، والمعركة الثانية كانت معركة حطين وانتصر فيها، والمعركة الثالثة كانت معركة الرملة ودمر فيها جيشه كله، وتصالح على القدس». وتابع: «مش صلاح الدين اللي حرر القدس والشام، ولكن الذي حررهما المنصور قلاوون، وما أقوله موجود في كل كتب التاريخ»

كما قال أن صلاح الدين الأيوبي كان سببًا في فناء حي كامل بالفاهرة به 200 ألف نسمة وذلك حسب ما ذكره المؤرخ شمس الدين الذهبي، ولم تكن هذا التصريح الوحيد الذي ثار الجدل حوله ، حيث أنه هاجم العديد من الرموز لمصرية والعربية، والتى لها دور مؤثر في التاريخ، وسنعرض لكم من خلال موقعنا المتميز، موقع نجوم مصرية، تصريحات الكاتب والروائي يوسف زيدان، فيما يلي …

1- صلاح الدين منع الفاطميين من التناسل

لم تكن تلك مهاجمته الوحيدة لصلاح الدين الأيوبي، حيث أنه في مايو السابق قال:

«صلاح الدين الأيوبي حرق مكتبة القصر الكبير التي كانت إحدى أهم المكتبات في العالم بدعوى سياسية ما زالت تستعمل حتى الآن وهى مواجهة الفكر الشيعي»

ليؤكد على رأيه خلال مقابلته مع الإعلامي عمرو أديب، في برنانج «كل يوم»، والذي يتم عرضه على قناة «أون إي»، قائلًا:

« هو واحد من أحقر الشخصيات في التاريخ الإنساني.. ارتكب جريمة إنسانية بمنع الفاطميين الذين حكموا مصر 250 سنة من التناسل، عندما عزل ذكورهم بداية من المولود وحتى الرجال في عمر 100 عام في منطقة بعيدًا عن السيدات، بحيث لا يروا أنثى حتى انقطع نسلهم، وهذه جريمة ضد الإنسانية»

كما وجه أصابع الاتهام تجاه قصة «وإسلاماه»، والتى يتم تدريسها لطلبة المدارس، بأنها تزيد من العنف ، متابعًا:

«وهذا بجانب أنها بها مغالطات تاريخية»