التخطي إلى المحتوى

انتقل إلى الرفيق الأعلى مساء أمس السبت الموافق 12 نوفمبر 2016 الفنان والساحر (محمود عبد العزيز) عن عمر يناهز ال 70 عاما بعد صراع دام لعدة أشهر مع المرض، وقد وافته المنيه وهو داخل مستشفى (الصفا) بالمهندسين، حيث  كان هذا الفنان الكبير يعاني من مرض (الأنيميا) الذي أدى إلى حدوث فقر كبير في الدم وفقدان الكثير من وزنه.

هذا وقد تلقى الإعلاكمي الكبير (عمرو أديب) مقدم برنامج (كل يوم) الذي يذاع يوميا على مجموعة قنوات (أون تي في) خبر وفاة هذا الفنان على الهواء أثناء تقديمه لحلقة الأمس من البرنامج، وفور سماعه الخبر على الهواء دخل هذا الإعلامي في نوبة بكاء شديدة معلقا على الخبر قائلا (هل الخبر ده مؤكد ياجماعة، الله يرحمه كان فنان جميل ومحترم ويحب البلد ومحفور في وجدان كل أنسان).

كما أكد عمرو أديب من خلال الحلقة أن الفنان محمود عبد العزيز كان شخصا متواضعا ومحبا لكل الناس، ولم يخطئ طول حياته في أي شخص مهما كان مستواه، كما أكد عمرو أديب أن الفنان محمود عبد العزيز رغم مرضه الشديد كان يعمل إلى آخر أيامه ولم يؤثر المرض عليه مطلقا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.