التخطي إلى المحتوى

الاعلامية ريهام سعيد والتي حلت ضيفة في برنامج انا وانا المذاع على فضائية on-eالذي تقدمه الاعلامية سنمر يسري ،ولقد كان الحوار صريح وقامت ريهام سعيد بالحديث بمنتهى الصراحة والوضوح ،فيما واجهت من قضايا ومشاكل ،وايضا هجوم حاد من عدة اعلاميين وغيرهم من الذين وجهت اليهم ريهام سعيد صفة اعداء النجاح.

جراءة تصريحات ريهام سعيد وردود غير اعتيادية لمهاجميها

ولقد كان الاعلامي الساخر باسم يوسف من ضمن قائمة منتقدي ريهام سعيد ،بعد ان انتقدها في برنامجه بعد عرضها قضية فتاة المول الشهيرة ،والتي تم وقف برنامج ريهام سعيد المعروف بصبايا الخير ،بعد ان شهدت المحكمة المصرية هذه القضية التي شغلت الشارع المصري لفترة .

ايضا قام الشيخ الداعية خالد الجندي بالهجوم على ريهام سعيد ووصفها بفتاة الشيز لونج ،وانتقدها ووصفها بالراقصة وحين طلبت الاعلامية سمر يسري ردها قالت لن انزل الى مستوى قليل لأرد .

وحين وجهت لها عن قبولها فكرة الحجاب ،ردت ريهام انها تتمنى ان تتحجب وان تلتزم وقالت انها لو كانت في بلد كالسعودية فرض الحجاب والزي الشرعي على كل نساء السعودية كان الامر سيكون اسهل ،وقالت ان ليس لديها احد محجب بعائلتها ولا صديقة محجبة وهو عامل يؤثر بشكل كبير على قرار الحجاب.

وقالت ريهام ان عرضها لحلقة الفتيات والتي لاقت هجوما حادا من معظم المتابعين ،قد سببت لها اذى ،وانها اثناء نومها كانت ترشق بالحجارة من الجن بسبب ما قدمته في هذه الحلقة ومساعدتها لتلك الفتيات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.