بعد بتر عضوه الذكرى.. تعرف على مطالب أسرة طفل المنوفية من الصحة.. والوزيرة ترد بقوة (فيديو)

مازالت تداعيات واقعة طفل المنفية، الذي بُتِر قضيبه على خلفية عملية ختان فاشلة، تتوالى، فبعد تصدرها لأخبار السوشيال ميديا، أصدر الدكتور “محمد الهياتمي”، القائم بأعمال وكيل وزارة الصحة بالمنوفية، بيانًا رسميًا حول تلك الواقعة، أكد خلاله بأن “عبده هشام”، طفل لديه 6 سنوات فقد عضوه الذكري بسبب خطأ طبي أثناء عملية الطهارة، موضحًا أنه أجرى العملية مع توأمه، وأن توأمه سليم، ولكن حدث له مضاعفات، وأنه بالفعل أمر بتشكيل لجنة، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة، وتم إحالة المسألة إلى النيابة الإدارية والنيابة العامة، وتم إيقاف الطبيب عن العمل مؤقتًا حتى تنتهي التحقيقات.

أول تحرك برلماني بشأن الواقعة

ومن جانبه، تقدم النائب فايز بركات نائب أشمون بمحافظة المنوفية، بطلب إحاطة من خلال مجلس النواب لتوجيهه للدكتورة هالة زايد وزير الصحة والسكان، حول تكرار حوادث الإهمال الطبي، خاصةً في واقعة طفل دائرته الذي تعرض لبتر في عضوه الذكري، مشددًا على أن أخطاء الأطباء في العديد من حالات إجراء العمليات الجراحية غير مبررة، ناتجة عن الإهمال وعدم شعور بالمسئولية، مطالبًا بسرعة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الواقعة.

مطالب أسرة الطفل من الصحة

يأتي هذا في الوقت الذي طالب فيه جد طفل المنوفية، المصاب ببتر عضوه الذكري بسبب خطأ في عملية الطهارة، خلال مداخلة تليفونية ببرنامج “آخر النهار”، الذي يقدمه الإعلامي معتز الدمرداش، المذاع عبر فضائية “النهار وان”، وزيرة الصحة بعلاج الطفل، وإذا لم يجد علاج في مصر يرسله إلى الخارج، مؤكدًا بأن الـ”الغرغرينة” ستؤثر على جسد الطفل ويحتاج إلى علاج.

ورد عاجل من الوزيرة

يأتي هذا في الوقت الذي فتحت فيه وزيرة الصحة تحقيقًا موسعًا في الواقعة، ولم تنفي مسئولية الصحة عن تلك الواقعة، وقررت علاج الطفل في معهد ناصر الاجتماعي.