تداول رواد موقع الفيس بوك مقطع فيديو قديم يظهر فيه الدكتور «ياسر برهامي» وهو يحذر من أن يدافع أي شخص عن العسكر لأن من يدافع عنهم سوف يتحمل ذنوبهم، وإن لم يكن حاضراً لما فعلوه ولكنه رضي به، علي حد وصفه.

وأضاف أن العسكر حاربوا الإسلام وحاولوا أن ينشروا العلمانية، مضيفاً أنهم قالوا علي الدين بأنه رجعية، وحكموا علي المسلمين بأحكاماً جائرة وإعدامات وتعذيب، وأنه على من يؤيد هؤلاء فليتوب من ذلك وينكر ما فعلوه حتى لا يُعذبه الله على جرائمهم، حسبما ذكر «المصريون».

وطلب النشطاء من الدكتور ياسر برهامي أن يفعل هو ما حذر الناس منه سابقاً بأن يُنكر ما قام به وزير الدفاع السابق المشير عبدالفتاح السيسى، لا أن يرضى بما فعله ويؤيده أيضاً بالانتخابات الرئاسية المقبلة، على حد وصفهم.

http://www.youtube.com/watch?v=9esMrYjaWW8