كشف الفنان محمد هنيدى بالأمس الاثنين خلال لقائة ببرنامج صاحبة السعادة مع الفنانة اسعاد يونس والذى يذاع على شاشة cbc  عن موقف مرعب تعرض له فى تايلاند قبل تصوير مشهد الانفجار فى فيلم فول الصين العظيم ، حيث أوضح هنيدى أنه سافر للصين أسبوع واحد فقط وباقى تصوير مشاهد الفيلم كانت بتايلاند .

هنيدى : لم أكن أعلم بيوم تصوير مشهد الانفجار

وقال هنيدى أنه لم يكن يعلم باليوم الذى سوف يتم فيه تصوير مشهد الانفجار حيث أنه كان يعلم بأنه سوف يكون هناك مشهد انفجار ولكن لم يعرف متى سيتم تصوير وأن المخرج شريف عرفه طلب من العاملين بالفيلم عدم اخبار هنيدى بيوم تصوير ذلك المشهد حتى لا يتوتر .

موقف مرعب تعرض له هنيدى قبل تصوير مشهد الانفجار

وأردف هنيدى فى اليوم الذى من المفترض فيه تصوير ذلك المشهد “قمت الصبح فى الفندق بلغونى ان شغلى بعد الظهر ولما سألتهم هنعمل إيه قالولى هنقولك بالليل فلما شفت الونش والمعدات فى موقع التصوير عرفت أنه هو ده يوم تصوير المشهد ولما شرحولى ماذا سيحدث وأنى هترفع 25 متر عن الاض والانفجار هيكون ورائى فى نفس الثانية فتوترت وخفت وطلبت أن يتركونى اتمشى لوحدى وتابع كنا بنصور فى قرية فى تايلاند وكان بقالنا شهر أو شهر ونص فى تايلاند ولم أسمع أذان ولا أى حاجة تفكرنى إنى مسلم ففضلت ماشى فى ظلمة الليل وفجأة وجدت شخص ضحم وأسمر فى وشى وقالى السلام عليكم فخفت وافتكرت أن الراجل ده مش حقيقى وقلت له وعليكم السلام فقالى إنما المؤمنون اخوة مما رعبنى أكتر وقلتله ” مين اللى اخوه ” فلحقنى على طول وعرفت أن القرية دى كلها مسلمين وأن هذا الرجل هو إمام مسجد .

وأضاف هنيدى ” بعدها رجعت لكى أصور المشهد واللى طمنى وشجعنى أن البطلة اللى كانت معاى فى المشهد ما كنتش خايفة وكانت مبسوطة فقلت لنفسى عيب شكلك وحش فتشجعت وصورته “.