نشرت الصحيفة البريطانية «ديلي ميل» مقطع فيديو يظهر فيه رجل هندي قام بانتاج ما يقارب الألف عمل فني حيث أنتج لوحات فنية غير تقليدية وذلك مع العلم أنه يقوم برسم اللوحات الفنية بلسانه ولا يستخدم فرشاة للرسم.

وذكرت الصحيفة، علي موقعها عبر الانترنت، أن هذا الفنان يدعى «آني كيه»، وعمره يقارب 35 عاماً وهو من ولاية تسمي «كيرالا» في الهند.

وأضافت أنه يقوم باستخدام لسانه ليس لرسم لوحاته وفقط ولكن يستخدمه أيضاً في مزج الألوان أثناء قيامه بالرسم مما ينتج له ألوان ونغمات مبتكرة

وأوضحت أنه يستغرق في رسم اللوحة الفنية بلسانه ما بين 3 إلي 4 أيام، وأنه استطاع أن ينتج بمهارته الغير تقليدية لوحات فنية معقدة ومن بين هذه اللوحة لوحة الفنان التشكيلي العالمي ليونارد دافنشي والتي تسمي بـ”العشاء الآخير”، وصور آخري قام برسمها ويزعم أنها للمسيح عيسي ابن مريم

أشار إلي أنه قام باختيار الرسم بلسانه لأن ذلك الأمر مختلفاً ولكي ينتج لوحات فنية مختلفة وليس لها مثيل.