التخطي إلى المحتوى

قامت الاعلامية ريهام سعيد بعمل لقاء مع الطالب بالصف الثالث الاعدادي إبراهيم أسامة أبو الفتوح سالم  15 عام والذي تسبب في وفاة مدرس الدراسات الاجتماعية عندما أراد أن يمنعه من دخول المدرسة بعد أن جاء الطالب في منتصف اليوم الدراسي.

وتوفى المدرس سامي عبدالمنعم عبد العزيز خطاب 55 عام يوم الثلاثاء الماضي مدرسة عمر بن الخطاب الإعدادية بعد أن حدثت مشادة بينه وبين الطالب إبراهيم لاعتراض المدرس علي حضورالطالب بعد منتصف اليوم الدراسي، حسبما قال زميل المدرس ويدعى سامح السيد نصر 44 عاماً يعمل بنفس المدرسة.

وأضاف أن المدرس وقع على الأرض بعد أن ضربه الطالب علي صدره مما أدي إلي أن يغشي عليه ووفاته، وأشار إلي أنه كان يعاني من أمراضاً مزمنة.

كما اتهم شقيق المدرس علاء عبدالمنعم عبد العزيز الطالب في قتل أخيه، وهو الأمر الذي أنكره الطالب، موضحاً أن ما حدث هو مجرد مشادة كلامية ليس أكثر من ذلك.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.