كان الرئيس ” محمد أنو السادات” من المستمعين للشيخ الراحل ” محمد عبد العزيز حصان” بمسجد السيد البدوي بمدينة طنطا، لأنه كان من الأصوات المميزة التي يحبها الرئيس السادات، كما كان يستمع له العديد من كبار ومسئولين الدولة في ذلك الوقت والذين كانوا يصاحبون الرئيس، وعندما توفيت والدة السادات، على الفور اتصلت رئاسة الجمهورية بالشيخ ” حصان” من أجل حضور العزاء وقراءة القرآن للموجودين، ولكن كانت المفاجأة، حيث قدم الشيخ اعتذاره عن الحضور.

رد فعل السادات على الشيخ الذي رفض القراءة في عزاء والدته

حيث أكد الشيخ ” خالد الجندي” من خلال برنامجه” لعلهم يفقون” والمذاع على فضائية ” دي أم سي” المصرية، أن أحد الفقراء قد أوصى بأن يقرأ الشيخ ” حصان” بعد موته، وعندما علم الشيخ أبلغ زوجته بانه سوف يتكفل بجميع مصاريف العزاء، وسوف يحضر للقراءة، وهو ذاهب في الطريق إلى قرية الفقير، اتصلت به رئاسة الجمهورية لتبلغه بأن والدة الرئيس الراحل ” محمد أنور السادات” قد توفيت، والرئيس يطلبه للقراءة في العزاء، وهنا قد الشيخ اعتذاره للرئاسة بسبب تحقيق أمنية الفقير.

حيث جاءت المفاجأة بعد ذلك عندما تقابل الرئيس الراحل “السادات” وأخبره حينها بانه يريده، وعندما جاء الشيخ حصان قال له السادات: ” أنت رجل محترم وكبرت في نظري لأنك التزمت بوعدك”، وكان يظن البعض أن الرئيس سوف يعتب عليه أو غير ذلك ولكن جاءت كلمات الرئيس التي تُشيد بالشيخ  “محمد عبد العزيز حصان”

 

شاهد بالفيديو