التخطي إلى المحتوى

استضافت الإعلامية أيمان الحصري في حلقة امس من برنامج مساء dmc، والذي يذاع على قناة dmc، أسرة الطفل أسامة بطل فيديو طفل البلكونة، والذي انتشر كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي ظهر فيه سيدة تقوم بإجبار طفل على القفز من شباك إلى بلكونه مجاورة في الشقة الثانية المجاورة ، وهو ما احدث ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي تعاطفا مع الطفل الذي يصرخ ويرفض القفز والسيدة بالفيديو تحاول تجبره على القفز.

وفي البداية قالت والدة الطفل، والمعروف إعلاميا بطفل البلكونة وهي هند الروبي وهي السيدة التي ظهرت في الفيديو “والمعروف أيضا بفيديو طفل البلكونة” تجبر طفلها على القفز ألي شقتهم لكي يحضر لها المفاتيح، أنها  تم القبض عليها في تمام الساعة الثانية مسا وتم ترحيلها الساعة السابعة وحتى الساعة العاشرة صباحا بالنيابة، وإنها تعمل عامله في احد المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم.

وقالت أنها لديها ثلاث أبناء وعند عودتها من العمل  وجدت أطفالها في الشارع وكان ابنها أسامة” طفل البلكونة” معه المفاتيح، وعندما سألته على المفاتيح قال انه أضاع المفتاح أثناء شراه شي من الخارج اومن الشارع، وبعدها ذهبنا نبحث عن المفتاح كثيرا ولكن دون جدوى،فقمنا بالاتصال بوالده لنخبره بانه لم نجد المفاتيح وان أسامة أضاع المفاتيح.

وأضافت الأم أن أسامة هو من اقترح بالقفز من الشباك إلى البلكونة لإحضار المفاتيح من الدخال، وذلك لان أخوه الصغير يوسف فعل ذلك من قبل، عندما ضاعت المفاتيح في مره سابقة، وبالفعل أن أسامة قام بالدخول والصعود إلى البلكونه وأثناء الصعود، ارتبك لان جسمه أثقل من أخوه، وان ما زاد من ارتباك أسامة هم الجيران الذين كانوا يصرخون، فهم من أوحدوا حالة الارتباك والصراخ التي ظهرت في الفيديو من ابني أسامه.

واستطردت والدة الطفل أسامة طفل البلكونه، أنها حزينه ونادمه على ما حدث وأنها لم تقصد ابدآ إيداء ابنها وان ابنها هو نور عينها، وان أسامة ابنها طلع راجل بجد لأنه رفضت أني أتحبس، وعندما ساله وكيل النيابة قال لهم لا ما تحبسوش أمي، وان ابنها أسامة كان يبكي عليها في القسم، ورفض الذهاب مع حقوق الإنسان أو حقوق الطفل، وان ابني على قد ما هو صغير “حسسني باني ولا حاجه، وانه راجل ومش عيل صغير، وأنني عمري ما أتمني لأولادي شي وحش، وبعمل على تربيتهم تربيه كريمة وأتمنى ان يكونوا احسن حاجه في الدنيا”.

وقالت ألإعلامية أيمان الحصري انهم رفضوا ظهور الطفل في الحلقة واكتفوا فقط بظهور الأم والأب، وحاولت أحراء حديث مع أسامة على الهواء لكنه لم يستطيع الحديث بداء يهزر أو يلعب.

 



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.