أعاد نشر فيديو  على مواقع التواصل الاجتماعي من طرف نشطاء الكثير من الجدل والتعليقات المتباينة ويظهر في الفيديو زيارة لرئيس التيار الشعبي والمرشح السابق والحالي للانتخابات الرئاسية الدكتور جمدين صباحي للرئيس المعزول محمد مرسي إبان فترة حكم هذا الأخير وهو في مكتبه حيث استخدم صباحي عبارة أثارة حفيظة الكثير حينما قال \’واحشني أوي يا ريس\’ ويأتي إعادة نشر هذا الفيديو من طرف النشطاء لإبراز مدى التناقض في تصرفات الدكتور حمدين صباحي حيث كان من بين المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي ولجماعة الاخوان المسلمين حينها وكيف انقلب بشكل كبير بعد قيام وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي بعزل الرئيس محمد مرسي عن كرسي الرئاسة وأصبح من المعرضين لمرسي والمؤيدين لما يسمى \’بثورة ثلاثين يونيو\’.

gq

في مقابل ذلك ومنذ إعلان رئيس التيار الشعبي الدكتور حمدين صباحي ترشحه الرسمي للانتخابات الرئاسية المقبلة فتحت عليه أبواب الانتقادات والهجوم بشكل شديد من طرف جهات عديدة بينها من تؤيد المشير عبد الفتاح السيسي وتعمل هذه الجهات على إبراز مدى العلاقة الوطيدة بين صباحي وجماعة الاخوان المسلمين حتى أن هناك من اتهمه بأنه من أوصل الجماعة للحكم وهو ما نفاه صباحي جملة وتفصيلا من خلال أحد البرامج حيث قال أنه لا علاقة له بجماعة الاخوان المسلمين لا من قريب ولا من بعيد.