التخطي إلى المحتوى

نصح داعية إسلامي شهير متصل يريد الزواج على زوجته بان يتزوج  عليها دون أن يخبرها، مؤكداً أنه لا يوجد زوج عاقل في الدنيا يخبر زوجته بأنه يريد الزواج عليها ونحن الآن في عام 2017.

الدكتور مبروك عطية يوجه النصيحة لشخص يريد أن يتزوج على زوجته

حيث قال  الداعية الإسلامي الشهير الدكتور” مبروك عطية” لأحد المتصلين به يريد أن يتزوج على زوجته، مؤكداً أنها زعلت كثيراً عندما أخبرها بذلك، وعلى الفور بادره الشيخ  قائلاً له: “لا يوجد رجل عاقل في عام 2017  يتحدث مع زوجته بأمر الزواج من غيرها”، حيث وصف هذا المتصل بأنه غلبان ومسكين وأهبل.

واضاف ” عطية” من خلال برنامجه المذاع على قناة  “إم بي سي مصر” الفضائية المصرية، أن الزوج عندما يكون مقتدراً ويريد أن يزوج ، فعلى الزوج أن يتزوج على الفور دون أن يُخبر زوجته الأولى  بتلك الزيجة، مؤكداً أن من يحتاج لولي هى الزوجة، أما الزوج فلا يحتاج لولي فعليه أن يتزوج ولا يقوم  باستئذان أحد، لأن الزوجة الولي لا يمكن أن تقبل بالزوجة الثانية أبداً مهما كان السبب، فكان يجب عليه عدم إخبار الزوجة.

وأشار الداعية الإسلامي من خلال حديثة مع المتصل أن الزوجة لا تطيق أن تسمع  سيرة الزوجة الثانية، حيث استرشد بالمثل القائل قديماً: ” جنازته قبل زواجه “، أي أن الزوجة تتمنى له الموت قبل أن يتم زفافه أو زواجه من امرأه ثانية تشاركها في زوجها.

شاهد الفيديو..



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.