استنكر الإعلامي ” عمرو أديب” عجز الجهات الرسمية في الدولة الرسمية عن استرداد أموال الرئيس المخلوع ” محمد حسني مبارك” من الخارج مؤكداً أنه أضحك عينا، حيث كان يأمل كل مواطن مصري في الحصول على نسبته من تلك الأموال المهربة في الخارج.

إحنا أضحك علينا

وأضاف ” أديب” من خلال برنامجه “كل يوم”، والمذاع على فضائية ” أون تي في ” أن الجميع كان يحلم بالحصول على مبلغ كبير من أموال ” مبارك المهربة”، وخاصة في ميدان التحرير أيام ثورة 25 يناير، حيث كان يتم حساب كل مواطن بالدولار وليس بالجنيه، قائلاً: ” إحنا أضحك علينا يا جدعان، ومفيش فلوس رجعت لحد النهاردة، الأمريكان لو عايزين يرجعوها كانوا رجعوها”.

وكان جميع الشعب المصري يتابع إجراءات الحصول على أموال الرئيس المخلوع من سويسرا، وحيث أكدت بعض الجهات الرسمية أنها قريبة من الحصول على الموافقة من الحكومة السويسرية على استرداد الأموال الخاصة بالرئيس المخلوع، ولكنها لم تصل حتى الآن على الرغم من الوعود المتتالية للحكومات والجهات الرسمية على قرب وقت وصولها، والشعب يتنظر الأمل، ويأتي “أديب” ليؤكد للجميع أننا تم الضحك علينا جميعاً في نظرة يأس منه أن هذه الأموال لن تعود للدولة مرة أخرى.

شاهد الفيديو..