أندونيسيا :إمام مسجد واصل صلاته غير مكترث بزلزال مدمر(فيديو)

أظهر أمام مسجد  في أندونيسيا إصراراً كبيراً في موصلة الصلاة عندما كان يأم المصلين غير مكترث من زلزال مدمر ضرب إندونيسيا في جزيرة بالي. وتسبب الزلزال بإهتزاز سقف المسجد وبرغم الرعب والفزع الذي تسبب به الزلزال المدمر، فضل أن تأخذ روحه وهو يؤدي فريضة الصلاة لرب العالمين. ولقي موقفه بإشادة كبيرة  بشجاعته والذي تناقلته الصحف العالمية مثل الجارديان والـ bbc  وغيرها.

وكان فر أغلب المصلين من خلقه حينما كان يصلي بهم خشية أن يصبحوا ضحايا تحت أنقاض لو تهدم سقف المسجد على رؤوسهم، بينما هو لم يتزحزح من مكانه رغم إهتزازه وكان يحاول تثبيت نفسه بالإمساك بالجدار ويقوم بمواصلة قراءة سور القرآن التي يتلوها.

تحديث

أجرت فضائية أندونيسية لقاء مع الإمام الذي أكمل صلاته رغم الزلزال القوي الذي تسبب بإهتزاز المسجد، حيث تبين أنه يمني من محافظة الحديدة وإسمه عرفات عبدالغني محمد، وقال رداً على سؤال عما اذا كان رأي في حياته زلزالا من قبل، أجاب:” لا توجد زلازل في اليمن، لكن  قبل عشر سنوات حدثت هزة أرضية خفيفة في إحدى مديريات الحديدة.

ولم يحصل أبداً زلزال بقوة الزلزال الذي حصل معي في أندونيسيا. وبسؤاله عما اذا كان يعلم ان الفيديو الذي يصوره اثناء الزلزال بات من أكثر المشاهدات على يوتيوب، أجاب:” علمت من أحد أصدقائي، لكني الشخص لا يتطلع لمثل هذه الأمور لأنها لن تضرني ولن تفيدني في النهاية. لكن أشار أنه يمكن الاستفادة من عدد المشاهدات الكبيرة عبر لفت النظر إلى المتضررين جراء الزلزال في جزيرة لومبوك

زلزال أندونيسيا

وهزت جزيرة لومبوك سلسلة من الهزات على مدى الأيام القليلة ما أسفر عن مقتل المئات وتشريد الآلاف.الذين أصبحوا بلا مسكن وبجاجة لمساعدة عاجلة من المياه النظيفة والغذاء والدواء وبالتأكيد المأوى. حيث ضربها الزلزال للمرة الثالثة يوم الخميس وبلغت قوته 6.2 بينما كان زلزال يوم الأحد هو الأقوى والذي بلغت شدته 6.9 درجة على مقياس ريختر  وخلف أكثر 130 هزة إرتدادية.

نجاة بيكهام من زلزال لومبوك

وكانت نجت عائلة بيكهام من الزلزال الأول يوم الأحد والبالغة درجته 7.0 درجة على مقياس ريختر، أثناء قضاء عطلتهم الصيفية في منطقة سياحية في جزيرة لومبوك في إندونيسيا، حيث كان مع زوجته وأطفالهم الأربعة بروكلين وروميو وكروز وهاربر، حيث كانوا يبعدون  60 ميلاً عن مركز الزلزال وفق صحيفة صن.