التخطي إلى المحتوى

طلب الأمير الإماراتي الشيخ الدكتور عبد العزيز النعيمي، ابن أخ حاكم إمارة عجمان من أصدقائه أغرب طلب ممكن أن يخطر على البال .

 

حيث طلب من أصدقائه أن يتعاملوا معه كأنه توفى و فارق الحياة و يغسلوه على الطريقة الشرعية الإسلامية و يكفنوه و يعدوا له التربة و يدفنوه حياّ.

 

رفض أصدقائه في بادئ الأمر و ظنوا أنه ق فقد عقله و لكنه أصر على طلبه لأختبار ظلم و وحشة القبر و البقاء وحده و بالفعل قام أصدقائه بتلبية طلبه الغريب و قاموا بتغسيله و تكفينه و دفنه و المعاملة معه كأنه ” مات”.

 

و بعد أن دفنوه و أغلقوا عليه باب القبر كأنه جثة هامدة قرروا أن ينتظروا إلا أن ينتهر الأمير منتجربة الفريدة من نوعها .

 

و إنتظروا كثيراّ حتى فات من الوقت حوالي 20 دقيقة و بعدها سمعوا الشيخ يناديهم ليفتحوا له القبر و فتحوه و ووجدوا الشيخ في حالة من البكاء الشديد و الصدمة و لم يفعل سوى أنه إحتضن صديقه و بكى ثم تحدث مع صديقه على التجرب التي مر بها تعرف على ما دار بينهم و ماذا حدث بعد إخراجه من القبر حياّ في هذا الفيديو:

 

 

 

 

← إقرأ أيضاً:



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.