نجوم مصرية
منتديات Nogoom Masrya المنتدى العام أخبار مصرية



تغطية احداث نجع حمادي ( اخبار - صور - فيديوهات ) اليوم الاثنين 20/2/2012 تم تبرئة المتهمين

 

اليوم.. استئناف محاكمة المتهمين فى أحداث نجع حمادى

تستأنف محكمة أمن دولة عليا طوارئ بقنا، برئاسة المستشار محمد فهمى عبد الموجود، اليوم السبت 18 ديسمبر، محاكمة المتهمين فى أحداث نجع حمادى التى راح ضحيتها 6 أقباط ومجند مسلم وإصابة 9 آخرين فى ليلة عيد الميلاد المجيد يناير الماضى، والمتهم فيها كل من محمد حسين والشهير بحمام الكمونى والقرشى أبو الحجاج وهنداوى سيد محمد.

كانت المحكمة قد أجلت المحاكمة فى جلستها الماضية فى 19 أكتوبر لسماع المرافعات وذلك بعد أن استمعت إلى أقوال الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادى، والذى أكد خلال الجلسة، أنه لم يرَ الكمونى ولا المتهمين الآخرين أثناء إطلاقهما النيران على المجنى عليهم.






وفور خروجه من المطرانية- بعد أن أخبره الشمامسة بوجود إطلاق أعيرة نارية ومصابين فى الشارع - رأى سيارة الكمونى دون إطلاق نيران منها، وبعدها ذهب إليه عدد كبير من الشباب القبطى والشمامسة الذين كانوا بالأماكن الأخرى للحادث، وأكدوا أنهم رأوا الكمونى، وهو يقتل الناس.









المقال "تغطية احداث نجع حمادي ( اخبار - صور - فيديوهات ) اليوم الاثنين 20/2/2012 تم تبرئة المتهمين" نشر بواسطة: Google Plus   بتاريخ:
lionhmada
محامى المتهم الأول يشكك فى شهود إثبات قضية نجع حمادى

استأنفت محكمة أمن دولة العليا طوارئ بقنا، صباح اليوم برئاسة المستشار محمد فهمى عبد الموجود محاكمة المتهمين فى أحداث نجع حمادى التى أسفرت عن مصرع 7 أشخاص وإصابة 9 آخرين ليلة عيد الميلاد.

فى بداية الجلسة قررت هيئة المحكمة تعديل الوصف والقيد فى التهمة الأولى بأمر الإحالة وإلغاء تهمة الترصد لتصبح التهمة الأولى فى الوصف والقيد "قتل مع سبق الإصرار فقط".

استند أحمد جاد الكريم محامى المتهم الأول حمام الكمونى فى مرافعته أمام هيئة المحكمة إلى عدم إدلاء الشهود فى تحقيقات النيابة برؤيتهم للسيارة مرتكبة الحادث ولا المتهمين داخل السيارة، وكانت شهادتهم فقط عن رؤيتهم لسيارة مسرعة تطلق النيران بشكل عشوائى، وهذا ما أكدته شهادة الأنبا كيرلس وكذلك شهادة أصحاب المنازل والمحلات المجاورة لمكان الحادث.

وأكد جاد الكريم خلال المرافعة أن أصابع الاتهام من الأقباط أشارت للكمونى لما له من سوابق مع الأقباط ومنها اتهامه فى عام 1991 بإلقاء مواد حارقة على المسيحيات، إضافة إلى اتهامه فى عام 1994 بالتعدى بالضرب على أحد القساوسة فى نجع حمادى.

ودفع جاد الكريم ببطلان شهادة كل من أسامة عبد اللطيف ومحمد أحمد إبراهيم وسبب ظهورهما للشهادة بعد وقوع الحادث بيوم، وتساءل عن سبب عدم إثبات ضبط المتهم فى دفتر الأحوال وعدم تحديد موعد ومكان الضبط.
lionhmada
تأجيل محاكمة المتهمين فى حادث نجع حمادى إلى الغد

أجلت محكمة أمن دولة عليا طوارئ بقنا اليوم برئاسة المستشار محمد فهمى عبد الموجود محاكمة المتهمين فى أحداث نجع حمادى إلى جلسة غد، الأحد، لاستكمال باقى المرافعات، حيث استمرت جلسة اليوم أكثر من 3 ساعات ترافع خلالها 3 من محامى المتهم الأول، فيما لم يتمكن دفاع المتهمين الآخرين من المرافعة.

دفع علاء أبو زيد محامى المتهم الأول حمام الكمونى فى الجزء الثانى من الجلسة ببطلان شهادة أسامة الحلاق، حيث الشرع لا يعتد بشهادة من يمتهن مهنة الحلاق، كما دفع ببطلان ما جاء بمحضر ضبط المتهمين، وقال إنه إجراء باطل لعدم صدور إذن من النيابة العامة بضبطهم، مشيراً إلى أن ما جاء على لسان الأنبا كيرلس فى تحقيقات النيابة وأمام هيئة المحكمة يؤكد أن المتهم الأول والمتهمين الآخرين لم يرتكبوا الحادث، كما دفع ببطلان شهادة المتهم الثالث هنداوى السيد محمد.

وأكد أبو زيد، أن ما جاء على لسان مأمور مركز شرطة نجع حمادى فور وقوع الحادث من أن مرتكبيه مجهولون أطلقوا أعيرة نارية بصورة عشوائية دون تحديد أى مواصفات لهم أو للسيارة، كما أن الشهود لم يقروا برؤيتهم أو رؤية السيارة وشهادته بأنه لم يسمع من أحد الشهود عن وجود الكمونى فى مكان الحادث مشيعا بأنه لا يشهد بشىء سوى عمل محضر إدارى بتلقى بلاغ عن الحادث فقط، إضافة لقوله فى الجلسة المنعقدة بتاريخ 17 أكتوبر الماضى بأنه لم يشاهد أسامة الحلاق أو محمد أحمد إبراهيم كشهود عيان.

وأضاف أبو زيد، أن تقرير التشريحية للمجنى عليهم أكد أن معظم الإصابات جاءت خلفية وأن إصابة المجنى عليه أبو عاطف جاءت من الخلف ومن أسفل إلى أعلى كما أن تقرير الصفة التشريحية للمجنى عليهم عند دير الأنبا بضابا جاءت مخالفة تماماً لما شهد به أسامة الحلاق ومحمد أحمد إبراهيم ومأمور المركز من أن المتهم كان واقفاً يطلق النيران من خارج السيارة فيما أكد التقرير أن الإصابات جاءت من الأسفل الى الأعلى أيضاً.

كما أكد مصطفى خليل محامى المتهم الأول أن شهادة الأنبا كيرلس تؤكد وجود أكثر من سيارة مرتكبة للحادث.
lionhmada
دفاع المتهم الثانى: تناقض أقوال شهود إثبات قضية نجع حمادى

استأنفت محكمة أمن الدولة العليا طوارئ فى قنا، برئاسة المستشار محمد فهمى عبد الموجود، محاكمة المتهمين فى أحداث نجع حمادى، والتى راح ضحيتها 7 أشخاص وأصيب 9 آخرون فى 6 يناير الماضى.

وشدد دفاع المتهم الثانى قرشى أبو الحجاج على براءة موكله لعدم توافر الركن المادى فى الجريمة، وأضاف أنه ليس هناك دليل أو شاهد واحد يؤكد اشتراك المتهم فى الجريمة باستخدام سلاح نارى أو قيادة السيارة، وأشار إلى أن الشاهد الوحيد قال إن موكله كان يقف بجانب المتهم الأول وهو الكمونى أثناء إطلاقه أعيرة نارية، وهو الأمر الذى ربما يكون قد حدث بطريقة عارضة.

وأضافت هيئة الدفاع عن المتهم الثانى أن هناك اختلافا واضحا جاء فى أقوال الشهود الأربعة أنطونيوس جوزيف ومأمور مركز نجع حمادى العقيد أحمد حجازى كيرلس زكريا حول تواجد المتهمين الثانى والثالث ليشدا من أزر المتهم الأول.

وذكرت هيئة الدفاع أن شهادة العقيد أحمد حجازى جاءت إنشائية ولم تستند إلى أى أدلة أو دعائم قانونية، حيث اعتمدت على العلاقة التى تربط المتهمين الثلاثة يبعضهم وادعت أن سبب اشتراكهم فى الجريمة أنهم أصحاب من سنتين وبينهم مقابلات وتليفونات وإنهم اشتركوا فى الحادث لاقتناعهم بالفكرة.

وشدد الدفاع على أنه ليس هناك ما يثبت فى التحقيقات أن المتهم الثانى اشترك ولو حتى بالتحريض فى هذه الجريمة.
lionhmada
16 يناير النطق بالحكم على المتهمين فى أحداث نجع حمادى

قررت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارىء بقنا الأحد برئاسة المستشار محمد فهمى عبدالموجود وعضوية المستشارين محمود عبدالسلام الحسينى ومعوض محمد محمود بحجز قضية المتهمين فى أحداث نجع حمادى الأخيرة والتى راح ضحيتها سبعة أشخاص إضافة إلى إصابة 9 آخرين ليلة عيد الميلاد إلى جلسة 16 يناير المقبل للنطق بالحكم مع استمرار حبسهم على ذمة القضية.

وبدأت وقائع الجلسة وسط إجراءات أمنية مشددة بإشراف اللواء عادل مهنا مدير أمن قنا والتى تمثلت فى إغلاق جميع الطرق المؤدية للمحكمة ونشر العديد من قوات الأمن المركزى والبوابات الإلكترونية للتفتيش وقامت هيئة المحكمة بإثبات إحضار المتهمين من محبسهم وحضور هيئة الدفاع عنهم.

وواصلت هيئة المحكمة استماعها لمرافعات الدفاع المتهمين الثانى والثالث قرابة ساعتين كاملتين حيث طلب فريق الدفاع ببراءة المتهمين من جميع التهم المنسوبة إليهما وتطرق دفاع المتهم الثانى فى القضية قرشى أبوالحجاج إلى عدم توافر الركن المادى فى الجريمة وانتفاء تهمة الاتفاق وعدم وجود نية القتل مستدلا بذلك على عدم إحضاره سلاحا.

وأضاف الدفاع أن الثابت فى الأوراق أن نية القتل غائبه عن المتهم الثانى ولم يتم إثباتها عليه من خلال الشهود بجانب تناقض أقوال الشهود ومجرى التحريات وبطلان التحقيقات التى استمرت قرابة 16 ساعة لارتباطها بالإرهاق والإكراه وهو ما يؤدى لبطلانها طبقا للمواد الثابتة بقانون الجنايات.

كما استمعت هيئة المحكمة لدفاع المتهم الثالث هنداوى سيد محمد والذى طلب أيضا ببراءة المتهم من جميع التهم المنسوبة إليه وسماع شهادة كل من عادل بشرى إبراهيم تكلا ورجال الأمن والخدمات , والحراسات بمنطقة الحادث بعد الاستعلام عن أسمائهم والتمسك بانتقال هيئة المحكمة لمعاينة موقع الحادث لبيان استحالة حدوث الواقعة كما رواها الشهود بالأوراق.

وشدد محامى المتهم الثالث على تناقض تحريات الشرطة مع معاينة النيابة العامة لموقع الحادث حيث ورد بمعاينة النيابة أن هناك 57 طلقة بمسرح الجريمة وهو ما يؤكد أن تصور المتهم الثالث فى اعترافاته باطل مقارنة بشهادة الشاهد المصاب فى الحادث جوزيف صموئيل باشا الذى أكد أن هناك شخصين كانا يطلقان النيران مشيرا فى الوقت نفسه إلى طلب النيابة العامة لأكثر من مرة لسماع أقوال أفراد الحراسات الأمنية بموقع الحادث دون أن يحدث ذلك.

واستعرض الدفاع فى مرافعته أن كاتبى استقبال مستشفى نجع حمادى العام وهما محمد
نصر أحمد وشمس الدين خلف عند سؤالهما عن عدد الحالات التى وصلت المستشفى ومتعلقة
بذلك الحادث أجابا بأنها 17 شخصا منها 6 حالات وفاة و11 مصابا من بينهم عسكريان فى عربة شرطة وهما محمد فارس خميس وإسكندر محمد على مما يؤكد أنه قد حدث اشتباك بين أفراد تلك الحراسات ومرتكبى الواقعة.

كما استعرض تناقض وصف السيارة مرتكبة الحادث حيث أكد أن هناك 16 شاهدا فى القضية لم يستطع أى شخص منهم وصف السيارة بشكل دقيق ومن وصفها هو مدير نيابة نجع حمادى ومدير نيابة الوقف ورئيس مباحث نجع حمادى , فضلا عن انتفاء الركن المادى للجريمة وانتفاء ارتكابها وانتفاء تهمة الإرهاب حيث إنه لا يوجد دليل واحد فى تلك الواقعة يثبت اتفاق المتهمين على ارتكاب تلك الواقعة وكل ما جاء من أدلة جاء فقط بمحضر التحريات.

ومن جانبه طالب أسامة عبدالفتاح القاضى المحامى عن المتهم الثالث بإعادة التحقيق فى الواقعة ودفع بعدم اختصاص محكمة أمن الدولة بالفصل فى تلك الدعوى واستعرض تناقض أقوال الشهود البالغ عددهم تقريبا 37 شخصا فى تلك الدعوى ولكل منهم صورة مختلفة عن الأخرى.
lionhmada
آلاف الأقباط والمسلمين يحيون الذكرى الأولى لمذبحة نجع حمادى

شهد دير الأنبا بضابا الأثرى اليوم احتفال أقباط ومسلمي نجع حمادي بمحافظة قنا بالذكرى السنوية الأولى لضحايا المذبحة التي وقعت أمام كنيسة نجع حمادي وراح ضحيتها 6 أقباط ومسلم وأصيب 9 آخرون عشية الاحتفال بعيد الميلاد فى يناير الماضي.
ترأس قداس الصلاة الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادي بمشاركة 6 أساقفة هم الأنبا يؤانس موفدا عن البابا شنودة والأنبا ويصا مطران البلينا والأنبا بسادة، أسقف أخميم والأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة والأنبا أبولو أسقف جنوب سيناء والأنبا شاروبيم أسقف قنا بجانب عدد 15 كاهنا يمثلون الإبراشيات المجاورة.
وفى بداية الاحتفال قال الأنبا بيمن، أسقف قوص ونقادة، إن دماء شهداء ذكرى مذبحتي نجع حمادي والإسكندرية تمثل قطرات الحب. وأن هذه الأحداث لا تشوب الكنيسة إنما الدماء تسقى الكنيسة وتزيدها صلابة، وأضاف الأنبا يؤانس، سكرتير البابا شنودة، أن دماء شهداء مذبحة نجع حمادى مع أخيهم المسلم أيمن صادق هاشم، تتطاير فى الأرض والسماء مرحا، مشيرا بأن الحق يعطى من اللـه ويتجه للأرض من الشهداء.
وقال مصدر كنسي لـ"بوابة الأهرام" إن الأنبا كيرلس والأنبا يؤانس اجتمعا مع أسر الضحايا فى نجع حمادى قبل الذكرى السنوية بيومين، وقدما التعازى كما قدما تعزية مماثلة لأسرة الشهيد المسلم أيمن صادق.
وقال اللواء مجدى أيوب، فى كلمته: إنه زار مطرانية قنا وقوص ونجع حمادى لتقديم التهانى بالعيد والعزاء فى ضحايا الإسكندرية ونجع حمادى .
أكد المحافظ أن الحادث الأخير الذى وقع فى الإسكندرية هو عمل إرهابى وليس فتنة طائفية استهدفت المسلمين والأقباط معا ولم تفرق بينهم.
ووعد "أيوب" أن عيد المحبة الذى يقام متزامنا مع عيد الغطاس القبطي سيكون ردا على المحاولين والموتورين الذين يحاولون إثارة الفتنة فى مصر.
وشدد المحافظ على أن الجميع فى خدمة الوحدة الوطنية وأن ما قام به الأمس واليوم هو دليل على الوحدة الوطنية وحضارة مصر الخالدة.
يذكر أن الأمن قام بحماية الدير الأثرى الذى تم تشييده على يد الملكة هيلانة فى القرن الرابع الميلادى وقام الأمن بتسهيل دخول الزوار وقامت قوات الأمن بتمشيط زراعات القصب المجاورة للدير الأثرى مما استحق الإشادة من قيادات الكنيسة ومحافظ قنا.
lionhmada
الاعدام للكمونى وتأجيل النطق بالحكم على معاونيه الى 22 يناير

أصدرت محكمة أمن الدولة العليا طواريء حكمها بإحالة أوراق محمد احمد حسن الشهير بكموني الى فضيلة المفتى وتأجيل النطق بالحكم على معاونيه قرشي ابوالحجاج محمد علي وهنداوي سيد محمد الى 22 يناير لمتهمين بارتكاب جريمة عيد الميلاد بنجع حمادي والتي راح ضحيتها ٦ ‬مسيحيين وشرطي مسلم واصيب تسعة اخرون.

كان الكمونى وشركائة قد قاموا بإطلاق النيران على المصلين أثناء خروجهم من كنيسة نجع حمادى عقب صلاة عيد الميلاد 7 يناير 2010 على خلفية نوازع طائفية .

تم نظر القضية خلال العام الماضى حيث شهدت العديد من المفاجأت منها نفى الكمونى قيامه بالاعتداء وأعتراف معاونيه بعد ان احالتهم النيابة للمحاكمة وجاء فى أمر الاحالة " أن المتهمين عمدوا الى استخدام العنف والترويع بغرض الاخلال بالأمن والنظام وتعريض سلامة المجتمع وامنه للخطر وجاءكان من شأن ذلك ايذاء الاشخاص والقاء الرعب بينهم بان قتلوا عمدا مع سبق الاصرار والترصد وفيق رفعت وليم وبانوب كمال ناشد وايمن زكريا لوقا وبولا عاطف يسي وايمن صادق هاشم وبشوي فريد لبيب ومينا حلمي سعيد بان بيتوا النية وعقدوا العزم علي قتلهم واعدوا لذلك سلاحا ناريا مششخنا »‬بندقية آلية« ‬واستقلوا السيارة رقم ٦٧٥١٢ ‬ملاكي قنا قيادة محمد احمد محمد حسين وشهرته حمام الكموني وتوجهوا الي المكان الذي ايقنوا سلفا بتواجد المجني عليهم وما ان ظفروا بهم حتي اطلق المتهم الاول عليهم وابلا من الاعيرة النارية من سلاح ناري بينما تواجد معه المتهم قرشي ابوالحجاج محمد علي وهنداوي محمد سيد بسيارته علي مسرح الحادث يشدان من ازره قاصدين من ذلك ازهاق ارواح المجني عليهم" .‬
lionhmada
تفاصيل حكم "جنايات أمن الدولة طوارئ" بإعدام "الكمونى" فى قضية "مذبحة نجع حمادى".. النائب العام أحال القضية للمحكمة فى 16 يناير 2010.. والحكم صدر فى 16 يناير 2011.. والمتهمون ارتكبوا 3 جنايات

أصدر النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، بياناً يتضمن تفاصيل ووقائع قرار محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ فى قضية مذبحة نجع حمادى، أشار فيه إلى أمر الإحالة المقدم من النيابة العامة لمحكمة جنايات أمن الدولة طوارئ فى القضية، 21 لسنة 2010 جنايات أمن دولة طوارئ نجع حمادى، والمقيدة برقم 23 لسنة 2010 كلى شمال قنا، وشمل أمر الإحالة كلاً من محمد أحمد محمد حسين (وشهرته حمام الكمونى) "محبوس"، وقرشى أبو الحجاج محمد على "محبوس"، وهنداوى محمد سيد حسن "محبوس"، لأنهم فى يوم 6 يناير 2010 بدائرة مركز نجع حمادى محافظة قنا استخدموا القوة والعنف والترويع بغرض الإخلال بالأمن والنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان من شأن ذلك إيذاء الأشخاص وإلقاء الرعب بينهم.

تضمن أمر الإحالة أن المتهمين قتلوا عمداً مع سبق الإصرار والترصد كلاً من رفيق رفعت وليم، أبانوب كمال ناشد، وأيمن زكريا لوقا بولا عاطف يسى، وأيمن صادق هاشم، وبشوى فريد لبيب ومينا حلمى سعيد، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتلهم، وأعدوا لذلك الغرض سلاحاً نارياً (بندقية آلية) واستقلوا السيارة ـ رقم 21576 ملاكى قنا ـ قيادة المتهم الأول، وتوجهوا إلى المكان الذى أيقنوا سلفاً تواجد المجنى عليهم فيه، وما إن ظفروا بهم حتى أطلق المتهم الأول عليهم وابلاً من الأعيرة النارية من سلاحه النارى، بينما تواجد معه المتهمان الثانى والثالث بسيارته وعلى مسرح الحادث يشدان من أزره، قاصدين من ذلك إزهاق أرواح المجنى عليهم، فأحدثوا بهم الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتى أودت بحياتهم.

واقترنت هذه الجناية بجنايتين أخريين هما أن المتهمين فى ذات الزمان والمكان سالفى الذكر شرعوا فى قتل إبرام نبيل يوسف وكيرلس وجيه مصرى ووجدى شنودة فتحى ورامى رسمى عجيب وأبانوب نشأت سريد وجوزيف صموئيل باشا وإسحاق عادل تادرس ومايكل صلاح راسم وشنودة منير شهدى، عمداً مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتلهم، وأعدوا لذلك الغرض السلاح النارى والسيارة المبينين بوصف التهمة السابقة، وتوجهوا إلى المكان الذى أيقنوا سلفاً تواجد المجنى عليهم فيه، وما إن ظفروا بهم حتى أطلق عليهم المتهم الأول وابلاً من الأعيرة النارى من السلاح النارى، بينما تواجد معه المتهمان الثانى والثالث بالسيارة على مسرح الحادث يشدان من أزره، قاصدين من ذلك قتلهم، فأحدثوا بهم الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية الشرعية، إلا أنه قد خاب أثر جريمتهم بسبب لا دخل لإرادتهم فيه، وهو مداركه المجنى عليهم بالعلاج، وقد ارتكبت تلك الجريمة تنفيذاً للغرض موضوع التهمة بند "أ".

وأحرز المتهم الأول أيضاً سلاحاً نارياً "بندقية ألية" مما لا يجوز الترخيص بحيازته أو إحرازه، وكان ذلك بقصد استعماله فى نشاط يخل بالأمن والنظام العام، وأحرز ذخائر مما تستعمل على السلاح النارى سالف البيان حال كونه، مما لا يجوز الترخيص بحيازته، وكان ذلك بقصد استعمالها فى نشاط يخل بالأمن والنظام العام.

وبناء عليه يكون المتهمون ارتكبوا الجنايات المعاقب عليها بالمواد 86، 230، 231، 232، 234، 261، من قانون العقوبات المعدل والمواد ½، 6، 26/2، 5، 7، 30/1. من القانون رقم 394 لسنة 1954 بشأن الأسلحة والذخائر المعدل بالقوانين أرقام 26 لسنة 1978، 101 لسنة 1980، 165 لسنه 1981 والبند "ب" من القسم الثانى من الجدول رقم 3 الملحق بالقانون الأول، والمستبدل بقرار وزير الداخلية رقم 13354 لسنة 1995.

لذلك وبعد الاطلاع على القانون 162 لسنة 1958 بشأن إعلان حالة الطوارئ، وقرار رئيس الجمهورية رقم 560 لسنة 1981 بإعلان حالة الطوارئ، وقرار رئيس الجمهورية رقم 40 لسنة 1981 بمد حالة الطوارئ، وأمر رئيس الجمهورية رقم 1 لسنة 1981 بإحالة بعض الجرائم إلى محاكم أمن الدولة العليا طوارئ، وبتاريخ 16 يناير 2010، أمر النائب العم الدكتور المستشار عبد المجيد محمود بإحالة القضية إلى محكمة أمن الدولة العليا "طوارئ" بدائرة محكمة استئناف قنا، لمعاقبة المتهمين وفقاً لمواد الاتهام مع استمرار حبسهم على ذمة القضية.

تداولت القضية بالجلسات أمام محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ بمحافظة قنا وبجلسة اليوم 16 يناير 2011 قررت المحكمة برئاسة المستشار محمد فهمى عبد الموجود، وعضوية المستشارين محمود عبد السلام الحسينى وأشرف معوض، وبإجماع الآراء إرسال أوراق القضية إلى فضيلة مفتى الجمهورية لاستطلاع الرأى الشرعى بالنسبة للمتهم الأول محمد أحمد محمد حسين وشهرته حمام الكمونى وحددت جلسة 20 فبراير 2011 للنطق بالحكم مع استمرار حبس المتهمين.
lionhmada
محكمة أمن الدولة تقضي بإعدام الكموني وتبرئ شريكيه في مذبحة نجع حمادي


قضت محكمة أمن الدولة طوارئ، بإعدام محمد أحمد حسين، وشهرته حمام الكموني، وبراءة كل من قرشي أبوالحجاج، وهنداوي سيد أحمد من التهم التي كانت منسوبة إليهما.

وأدين الكموني بارتكاب مذبحة نجع حمادي في احتفالات عيد الميلاد العام الماضي التي راح ضحيتها 7 أفراد وإصابة 9 آخرين.

وشهدت المحكمة تواجدا أمنيا ضعيفا، ولم يحضر المتهمون إلى المحكمة، فيما حضر كمال ناشد، والد أبنوب، أحد ضحايا المذبحة الذي هلل بإعدام الكموني.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمود فهمي وعضوية المستشارين محمود عبدالسلام ومعوض سيد وأمانة سر عبدالحميد البريري.

كانت محكمة أمن الدولة العليا طوارئ في قنا أحالت أوارق محمد أحمد حسين الشهير باسم «حمام الكموني»، المتهم الرئيسي في قضية مذبحة نجع حمادي، إلى فضيلة المفتي لأخذ رأيه في إعدامه، وحددت جلسة 20 فبراير للنطق بالحكم على شريكيه، الثاني والثالث.
lionhmada
براءة المتهمين فى أحداث نجع حمادى


قضت محكمة جنايات قنا خلال جلستها التي عقدت اليوم الاثنين برئاسة المستشار محمود القاضي، في ثانية جلسات إعادة محاكمة المتهمين قرشي أبوالحجاج علي، وهنداوي محمد سيد حسن، في أحداث نجع حمادي التي راح ضحيتها 7 مواطنين، وأصيب 9 آخرون ليلة عيد الميلاد المجيد، ببراءة المتهمين من التهم المنسوبة إليهما.

وحضر المتهم الثاني هنداوي محمد بصحبة عدد من أقاربه، وتم إيداعه قفص الاتهام .

وكان دفاع المتهم الثاني قد طالب خلال مرافعته أمام المحكمة بانقطاع صلة المتهم بالواقعة، وعدم وجود نية التحريض أو الاشتراك بها، وكذلك خلو جميع الأوراق في القضية بما فيها شهادة الشهود بأن المتهم كان بمسرح الجريمة أو داخل السيارة.. وأن التحريات لم تتوصل إلى أن المتهم شارك في الجريمة بالتحريض أو المؤازرة أو المشاركة .

وكانت محكمة جنايات قنا قد قضت في أولى جلسات إعادة محاكمة المتهمين في 17 ديسمبر الماضي بتأجيل نظر القضية لسماع شهود الإثبات.
يذكر أن الحاكم العسكري قد صدق على حكم الإعدام الصادر ضد المتهم الرئيسي فى الأحداث ويدعى محمد أحمد محمد حسين، وشهرته حمام الكموني -41 عاما-، وتم تنفيذ حكم الإعدام صباح يوم 10 أكتوبر الماضى بسجن برج العرب بالإسكندرية، ورفض التصديق على براءة المتهمين الثاني والثالث في نفس القضية، وأعيدت محاكمتهما مرة أخرى.
lionhmada
هنداوي المتهم "المبرأ" من مذبحة نجع حمادي: سأقاضي العادلي


قال هنداوي في تصريحات لـ"بوابة الأهرام" أنه سيبحث عن هيئة دفاع من المحامين لمضاعفة التعويض, وأردف قائلاً: "لا بد للداخلية أن تدفع الثمن بعد الثورة وأن تكف عن اتهام الناس بالباطل".

وتابع: "كنت أسعد الناس عندما شاهدت العادلي داخل القفص ليحاكم عما فعله بأمثالي دون ذنب ولو كنت حصلت على براءة في زمن العادلي لكان اعتقلني".

واستطرد مؤكدا أنه يقدس القضاء المصري الذي برأه للمرة الثانية من قضية "لم يرتكبها"، مشيرًا إلى أنه اعتقد في بادئ الأمر أنه سيكون "كبش فداء" كقرار سياسي بعد براءته في المرة الأولي.

وعن حكم البراءة قال هنداوى: "القرار يأتي بعد عام كامل من قرار البراءة الأول، والذي سبقه سلسلة من الجلسات المتواصلة فى قضية مذبحة نجع حمادى التي استمرت لعام كامل قضاها بالسجن. اتهم فيها مع حمام الكمونى -المتهم الرئيسي- وقرشى -المتهم الثاني- بقتل 7 أشخاص بينهم 6 أقباط ليلة عيد الميلاد بعد فتح النار عشوائيا".

وأضاف: "جهاز أمن الدولة المنحل يعلم سر القضية كاملا, وعلاقتي بالكمونى، اقتصرت على 200 جنيه، كادت توصلني لحبل المشنقة حيث كنت قد تعرفت على الكمونى قبل حادث نجع حمادى بـ 15 يوما فقط وأنه كان مع عمته فى مدينة قنا".

وتابع بأنه عقب عودته من شقة عمته اصطحبته قوات الأمن داخل سيارة أجرة إلى شعبة البحث الجنائى بنجع حمادى وهناك فوجىء بحمام الكمونى وقرشى المتهم الثانى والذى أخبره بأنهم كانوا على أحد المقاهى بجوار المحطة لحظة سماعهما إطلاق الأعيرة النارية وفوجئا بالقبض عليهما.

وكانت محكمة أمن الدولة العليا طوارئ قد أصدرت حكمها بإعدام الكموني في 20 فبراير الماضي وتم تنفيذ حكم الإعدام في الكموني في 10 أكتوبر 2011 بعد التصديق عليه من قبل الحاكم العسكري.



اسم العضو:
سؤال عشوائي يجب الاجابة عليه

الرسالة:


رابط دائم

مواضيع مشابهة:
تغطية اخبار احتجاجات المقطم وقطع الاقباط طريق الأتوستراد ( اخبار - فيديوهات - صور )
تغطية شاملة لاعادة محاكمة هشام طلعت مصطفى اليوم الاثنين 26 ابريل 2010 ( فيديوهات - صور - متجدد )
تفاصيل جديدة :: تبرئة المتهمين بمذبحة نجع حمادى
تغطية اخبار الامطار والطقس السيء في مصر بدءا من الخميس 25 فبراير ( اخبار - صور - فيديوهات ) متجدد


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة © nmisr.com نجوم مصرية