نجوم مصرية
منتديات نجوم مصرية المنتدى العام منتدى الحوار العام الفلسفة والفكر والتنمية البشرية



البحث عن الحقيقة ، وعن الرؤية السليمة إلى العالم : (المثالية، المادية ،الوجودية ، العلمانية الخ )

 

البحث عن الحقيقة ، وعن الرؤية السليمة إلى العالم : (المثالية، المادية ،الوجودية ، العلمانية الخ )

قد يحارُ الإنسان الباحث النزيهُ عندما يريد اتخاذ موقف صائب إزاء قضايا عصره.
وقد يَحارُ حين يبحث عن الرؤية السليمة والسديدة إلى العالم. وربما بحث عن "المذهب" أو "الدين الصحيح" أو "الدين الحق" الذي يجب على الناس أن يُؤمنوا به.

وقد يتساءل بكل صراحة ووضوح: ما هو "الحلّ الصحيح" والمناسب لإنسان القرن الواحد والعشرين:

المادية أم المثالية ؟
الماضوية أم التقدمية ؟
الشريعة أم القانون الوضعي؟
اللاهوتية أم العلمانية ؟
الإيمان أم اللادينية؟
الإيمان بالدين المُوحَى من عند الله Théisme Le أم بالدين الطبيعيLe Déisme الذي يعتبر أصحابُه الله "خالقاً وحسْبُ"، ولا يعتبرونه راعياً يَعتني بالكون والإنسان ويُرسل الرّسُل إلى البشرية ويُثيبُ ويُعاقب ؟






والجواب الذي توصلنا إليه - بعد سنوات من البحث والتقصي والموازنة بين الروحانيات والماديات - : أن هناك "نظاما باطنيا واحدا" يخترق كل هذا، بطريقة عَرْضِية transversale، ولكنّ أغلب الناس لا يشعرُون به. وأنّ بيْن المادية والروحانية تداخلا وتفاعلا ناتجيْن عن نظام آخر يحكمُهما جميعا ويُؤطر ويُوجّه العلاقة بينهما.

أجلْ، ليست هناك "مادية" matérialisme ولا "علمانية" Laïcisme بالمعنى الحقيقي للكلمة، وإنما هناك فلسفات غافلة عن أصولها الحقيقية وغير مُدرِكة للبُعد الروحي (الباطني) الكامن فيها.

وليست هناك "مثالية" أو "روحانية" منقطعة عن الواقع وعن العالم، ولا مثالية تشتغل خارج التاريخ.

هناك إذاً، نضال مشترك بين المذاهب المادية والمثالية يتمحور حول "اليقظة" L’éveil. أي مدَى وعْينا بالبُعد الروحي للأشياء المحيطة بنا وبالمسؤولية الملقاة على عاتقنا في الكون والمجتمع، وما لنا من حقوق وما علينا من واجبات في هذا الصدد. والمذاهب تتفاوت بطبيعة الحال، في درجة الوعي بهذه القضايا ومدى الالتزام بمقتضياتها. بل إن بعض المذاهب "المادية" أو "الوجودية" أو "الوضعية" تحاول نفي هذا البعد الروحي وتتبرّأ منه علناً، لكنهُ سرعان ما ينكشف بطرق ملتوية من خلال طابعها الإنساني وحسها النضالي والتضامني واهتمامها بالأخلاق والفن والجمال والأدب والمعرفة والثقافة والتاريخ، والمتخيل والشعور الديني.. الخ.

ولعل الفلسفة الماركسية نموذج واضح في هذا الصدد. فلقد اتجهتْ أعمال الماركسي اللاأرثوذوكسي إرنسْت بلوخ Ernst Bloch (1885-1977) على سبيل المثال- وخصوصا كتابه "مبدأ التمني" Le principe espérance» نحو إبراز أهمية الفن والدين والشعور والمتخيّل (بفتح الياء) كمحركات أساسية للإنسان تلعب دورا في التقدم، وتقي من السقوط في النزعة الكليانية والمادية الفجة، والماركسية الميكانيكية، وكلها مثالب قد يترتب عنها عجز سياسي، حسب وجهة نظره.
كما بحث بلوخ في "الهوية" كوعاء للذات في علاقتها بالأشياء واعتبر أنها هي الأخرى من القضايا التي يجب أن يهتم بها السياسي الذي يسعى إلى تغيير الواقع والعالم.
ورأى أن نسيان "المثال الاشتراكي" هو الذي أدّى بالاشتراكية إلى النزعة الكليانية Le Totalitarisme.

كما أنّ نقد جان بول سارتر Sartre للفلسفة الماركسية في كتابه التوفيقي: "نقد العقل الجدلي" «Critique de la raison dialectique » الذي صدر سنة 1960 وقبل ذلك في كتابه: "الوجودية مذهب إنساني" « L’existentialisme est un humanisme » يكشف عن جوانب هامة ذات صلة بموضوعنا. بل إنّ وجودية سارْترْ نفسها، رغم كونها محسوبة على اليسار الوجودي المُلحد، فإنها لا تخلُو من بُعْد رُوحي غير واع بنفسه. أو لا يُريدُ سارْتر Sartre أن يُسَمِّيه كذلك.

وحسَبَ رُؤيتنا هذه، فيمكن أن يُوجَد لدى المتدين الذي يتعامل مع الدين بشكل سطحي وانتهازي، أنواع من الغفلة والأنانية والمادية (بالمعنى القدحي) ليس واعيا بها بطبيعة الحال. وفي المقابل يُمكن أن يُوجَد لدى العلمانيّ أو الشخص الذي تسمّيه الفلسفة الكلاسيكية "مادّيا" أنواعٌ من اليقظة والنضج والتقدّم، من الناحية الروحية، بحيث لا ينقصه سوى "روتُوشات" أو لمسات طفيفة ليكون صوفيا لاهوتيّا بالغاً.

وهذا هو صُلب المشكلة اليوم: اختلاط الأوراق، وتداخُل المُعَسْكَريْن المادي والمثالي، وعدم تعبير "التطبيق الديني" بالضرورة، عن "التطوّر الروحي" للفرد كما كان الأمر في الماضي. بل ووجود انفصالséparation وانفصام dissociation بينهما في بعض الأحيان.
المحجوب موزوى








المقال "البحث عن الحقيقة ، وعن الرؤية السليمة إلى العالم : (المثالية، المادية ،الوجودية ، العلمانية الخ )" نشر بواسطة: بتاريخ:



اسم العضو:
سؤال عشوائي يجب الاجابة عليه

الرسالة:


رابط دائم

مواضيع مشابهة:
هل تأكل الرنجة ؟؟ لن تصدق ماذا يفعل أكل الرنجة فى جسم الانسان خاصة النساء " مفاجأة خطيرة "
هل تأكل الرنجة ؟؟ أنظر ماذا تفعل الرنجة فى جسم الانسان وتاثيرها على النساء مفاجاة
شاهد .. الفرق بين الام المثالية بجنوب سيناء وفيفي عبده ... وماذا تطلب الام المثالية هناك
البحث عن الحقيقة !
الحقيقة وراء خروج مصر من كأس العالم 2002‏


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة © nmisr.com نجوم مصرية