نجوم مصرية
منتديات نجوم مصرية المنتدى العام المنتدى الإسلامي والنقاشات الدينية



فتاة فى مقتبل العمر توفت وهى تحلف بالله بأنها بريئة من هذه الواقعة وصدمة الأهل حينما أكتشفوا الحقيقة بعد موتها !

 

فتاة فى مقتبل العمر توفت وهى تحلف بالله بأنها بريئة من هذه الواقعة وصدمة الأهل حينما أكتشفوا الحقيقة بعد موتها ! فما حدث لها وما الذى تم اكتشافه ! ، التسرع فى أخذ الأمور ومنها بعض القرارت المصيرية ، قد تؤدى فى نهاية لنتائج لا يحمد عُقباها أبداً ، وكثير فى وطننا العربى تؤخذ الأمور التى فيها شيىء من الشرف والفضيلة بمبدأ ياقاتل يامقتول ، وهذا ما وجدنا عليه أبانا واجدادنا ، ولكن عند معرفة الحقيقة يتم اخذ القرار ولكن عندما تغيب الحقيقة ونعرف تباعاً ما هى يكون قد حدثت أمور لا يعلمها إلا الله ، حيث فى هذا الموضوع الذى يدمى القلوب حدث حقيقياً منذ أشهر مضت وتم الكشف عنها لاحقاُ ، فهذه القصة تسرد واقع مرير للظلم الذى نعانى منه ، فمهما كانت سمعتك طيبة لا تشفع لك بأن لا تظلم فى حال وقعت فى شبهة ، وهذا نموذج من نماذج الأخطاء الطبية التى قد تحدث فكلام الأطباء ليس أمراً منزلاً من السماء حتى لا يكون قابل للخطأ والصواب حتى فى أبسط الأمور .



وما حدث مع هذه الفتاة حيث شعرت بألم فى بطنها وعندما أخذها والدها للمستشفى ، وشخصوا حالتها خرج الطبيب ليبارك للوالد ويخبره أن ابنته حامل ، فغضب الأب غضباً شديداُ من هذا الخبر الذى وقع عليه كالصاعقة ، وأخذ ابنته للبيت وفى البيت قام هو وأخواتها الذكور بضربها ضرباً مبرحاً ، وكانت تقسم وتقول أبى أنا بريئة وقد أغشى عليها من شدة ألم الضرب وهوله ، ونقلت على اثره إلى العناية المركزة وفى العناية المركزة حاول الأطباء أن يفحصوا صحة الجنين ليطمئنوا على حالته كما ابلغوهم ، فأكتشفوا أن الفتاة لم تكن حامل وإنما كانت مصابة بزائدة دودية !! ، نعم زائدة دودية وهذا تشخيص خطأ من الطبيب الذى لم يراعى ضميره وتسبب فى فضح وظلم هذه الفتاة الشابة أمام أهلها ، وإيضاً تحملت تلك الفتاة ألم بطنها وضرب أخواتها لها ، وفاضت روحها إلى الله مظلومة من أقرب الناس إليها .

وهذه عبرة كبيرة بعدم التسرع وأخذ الأمور بأنها مسلم بيها من الأخريين ، حيث يقول أحد السلف الصالح " لو رأيت أخا فى الإسلام لحيته تقطر خمراً لقلت سكبت عليه ، وإن رأيته فوق جبل يقول أنا ربكم الأعلى لقلت إنه يقرأ الآية " ، فكيف بمن يقسم لك بالله على براءته وأنت تعلم حسن خلقه ! .








المقال "فتاة فى مقتبل العمر توفت وهى تحلف بالله بأنها بريئة من هذه الواقعة وصدمة الأهل حينما أكتشفوا الحقيقة بعد موتها !" نشر بواسطة: Google Plus   بتاريخ:



اسم العضو:
سؤال عشوائي يجب الاجابة عليه

الرسالة:


رابط دائم

مواضيع مشابهة:
الحقيقة الكاملة وراء صورة فتاة الاخوان التى سحلها الامن المركزى ،الواقعة حقيقة وغير مفبركة
صورة الشهيد النقيب إسماعيل عيد (و الله في مقتبل العمر)
تردى ام كلثوم النقاب بعد موتها بثمانية وثلاثون عام ....... اللهم قوى ايمانها


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة © nmisr.com نجوم مصرية