نجوم مصرية
منتديات نجوم مصرية منتدى المدونين واصحاب المواقع منتدى المدونين والتدوين



كيف تكتب مقالا تسويقيا ناجحا ؟

 

كيف تكتب مقالا تسويقيا ناجحا ؟

1- الغاية من كتابة مقال تسويقي
إن الهدف المحدد لكتابة مقال وكما يظهر من العنوان هو استهداف شريحة معينة من العملاء بغرض ترويج منتج معين و تسويقه لهم وهدف المقال أن يدعم هذه الفكرة بطريقة أو بأخرى ، فهناك مقالات تسويقية تتحدث عن المنتج مباشرة ، مميزاته وفعاليته أو شكله واستخدامه والاهم الفرق الذي يصنعه للشخص الذي يقتنيه مع استبعاد التطرق إلى سلبياته , فالتسويق لا يدعم أن تكون صادقا بشكل كامل مع العميل طوال الوقت للأسف , وإلا فانك سوف تحقق اقل رواج ممكن , كما ان الفكرة الأساسية للمقال التسويقي هو العمل على مشاعر وعاطفة المتلقي والاستفادة من نقطة تفوق الرغبة الملحة لديه لتحويلها الى رغبة ساخنة تساعد كثيرا في اقتناء المنتج مباشرة وب تحقيق أعلى سقف ممكن من المبيعات .

والطريقة الأخرى التلميح عن المنتج أو الخدمة بشكل عام وتسخين العميل بإبداء المزيد من الأفكار الفعالة أو التوضيحات حول مجال معين وترك الخيار للعميل مع كامل الثقة في أن كلمات المقالة قد تركت أثرا لن يزول إلا بعد فترة وخلال ذلك تتم محاصرة العميل بإعلانات غير مباشرة توضع في طريقه ليتعثر بها ويتحقق الغرض المنشود وهو الاشتراك في الخدمة أو اقتناء المنتج أو التسجيل لضمان الحصول على الجديد والمهم في النهاية كلا الطريقتين هدفها دفع المستهلك إلى سلوك ما وهو سلوك تم تخطيطه منذ البداية كطريق سيسلكه العميل من الألف إلى الياء وضمان عدم وجود مخارج جانبية ما أمكن أو ترك الفرصة للعودة إلى الخلف وكلا الطريقتين سلاحهما الأقوى قوة التعبير والوصف والتدليل وكلما كان كاتب المقالة متمكنا في صنعته فسوف تكون خطته محكمة أكثر وذات نتيجة مضمونة .

2- مهارة الكتابة والتلخيص وسعة الاطلاع
حتى تتمكن مما سبق يجب أن يكون لديك تفوق ملحوظ في مجال الكتابة أو الحد الأدنى التلخيص باعتبار المقال التسويقي عموده الفقري هو الكلمات وطريقة تنسيقها وصياغتها وان لم يكن لديك الخيال للكتابة فيمكن الاستعانة بكتابات الآخرين وإجراء قليل من التغييرات واختزال البعض مع بعض الإضافات وستخرج بمقال جديد وصحيح إن العين البشرية لن يخدعها هذا المحتوي ولكن من قال أن الغرض الوحيد للمقالة هو فقط مغازلة البشر فهناك سبب آخر وهو جذب محركات البحث وهي بالمناسبة لديها ما يسمي بعناكب البحث والتي تتوغل في ثنايا النص وتجري له تقييما وتساعد في تقديمه للزائر على انه محتوي مميز طبعا أن وافق بعض الشروط والتي تسمى شروط " السيو " , وفي النهاية هي تساعد على جلب المحتوي من رفوف مكتبة الانترنت الواسعة إلى المستخدم الذي يطلبها في أجزاء من الثانية وكلما تمكن الكاتب أكثر من قواعد " السيو" وهو الخوارزمية التي تجد فيها عناكب البحث محتواه كلما زاد مستوى عرض ووصول المحتوى إلى أوسع شريحة ممكنة من طالبيه بعض النظر عن رضاهم عن تفاصيل المحتوي من الداخل .
والنقطة الأخيرة , لكي تكون مبدعا في كتابة النص المثالي تحتاج إلى سعة في الاطلاع لتستخدم قوتك المعرفية تلك في إضفاء الزخم الأكبر على المحتوى والاقتباسات المثيرة ليكون نصك رائعا ومثيرا للشغف , كما أن تعلم قواعد " السيو" تجعلك تتقدم سريعا في محركات البحث وتضفى الكمال التام على مقالك الناجح إن شاء الله .






3- الاختصاص واستهداف الشريحة المناسبة
من نقاط قوة المقالة الجيدة هو استهداف الشريحة المناسبة من العملاء وهي الشريحة التي نرغب من خلالها تحقيق نسبة عالية من المبيعات أو نستهدف نشاطها واستجابتها لخطابنا في المقال أو الإعلان ، وتتحدد هذه الشريحة عبر الإجابة الدقيقة أولا عن نوع الجمهور الذي احتاجه للتفاعل مع منتجي أو خدمتي وما يندرج تحتها من العمر واللغة والمنطقة الجغرافية والجنس والمستوى التعليمي والثقافي ... الخ من الشروط , وحينها تتحدد الإجابة المفصلية بالوصول للصفات المناسبة والتي تنطبق عليها هذه الشروط ومن ثم أجيب عن سؤال لاحق وهو : - ما هي الأشياء التي تنجذب إليها هذه الشريحة المستهدفة ؟ وتثير فيها الاهتمام وب اسعي لتحقيق هذه الرغبة ولو بالكلمات المميزة والمنمقة وأخيرا يأتي كيفية الوصول إلى هذه الشريحة وهو ما يتم بعدة أدوات أولها باستخدام المقال التسويقي الممتاز وانتهاء بالمصداقية في التعامل والاهتمام بخدمات ما بعد البيع وما بينهما مستعينين بقوة بكافة الملكات والإمكانيات التي تساعد في الوصول إلى هذه الشريحة بأقل التكاليف وأكثرها جدوى .

4- تركيز المادة العلمية دون إسهاب والاهتمام بالمقدمة والخلاصة
وهو ما يهم القاري المتصفح والعابر باعتباره الحلقة المتوسطة من المستخدمين على شبكة الانترنت وهو لا يكون باحثا بشكل متخصص عن شيء محدد وغالبا ما تشكل هذه الفئة القسم الأكبر من المستخدمين طوال الوقت ولكي نستفيد من هذه الفئة يجب أن نستغل فترة تواجدهم المحدودة جدا أمام إعلاننا أو مقالنا وان نستغلها أحسن استغلال بالعنوان الجذاب أو الصادم والمثير أي كان وكذلك اللفت الصوري وبهذا نساعد على إطالة مدة البقاء أكثر ريثما نتمكن من طرح فكرتنا الأساسية عبر المقال التسويقي والذي يجب إن يجمل كافة الأمور المهمة بإيجاز فالقارئ ليس لديه سعة الصبر دوما ما لم يكن باحثا مسبقا بشكل خاص عن مادتك العلمية ولهذا يجب أن تكون جرعتك مركزة الفائدة وخفيفة التلقي على ذهن القارئ ما أمكن ونهتم بالمقدمة لأنها من أوائل ما يقع عليه نظر القارئ بعد العنوان الملفت وانتهاء بالخلاصة فيما لو كان المقال طويلا بعض الشيء لان المستخدم قد يتعجل الخلاصة ليعرف الفحوى النهائية لما تحاول أن تخبره به , فان نلت إعجابه فسيعود للتدقيق وان لم يحصل ذلك فسيغادر مقالك غير آسف على ما فيه .

5- فن اختيار العنوان والكلمات الدلالية
وهو امر جد مهم وأساسي للمقال الناجح ويحتاج موهبة معينة ليكون العنوان جامعا مانعا لمحتوي المقال وغير خادع وكذلك يحتوي على ما يسمى " الفريزز " الجملة المفتاحية وهي تلك المختلطة بكلمات مفتاحيه شديدة الطلب على الانترنت وترتبط بذات المجال مما يعزز فرص الظهور السريع للمقال على محركات البحث بأسرع وقت ممكن وبأعلى الأسعار للنقرات الإعلانية فيما لو كان هناك هدف استثماري في مجال إعلانات ادسنس وغيرها ولا ننسى إضافة العديد من الكلمات المفتاحية والدلالية أيضا في متن المحتوى دون الظهور المخل والغير منطقي والابتعاد عن الحشو الزائد لها في النص والهدف منها كما الهدف من العنوان ان تساعد عناكب البحث على مقارنة مقالك بذات الفئة المقصودة للعميل وب تسهل على محركات البحث و تقديم مقالك كنتيجة مفضلة لآلاف المستخدمين وتعزز من الثقة في مقالك وكذلك الموقع او المدونة التي يظهر بها .

6- مهارة التدقيق اللغوي و الترقيم وفن الإخراج
لا يجب ان يشتمل مقالك التسويقي على أخطاء لغوية او إملائية عديدة مما يساء فهمه او يعطي دلالات أخرى او يعكر مزاج القارئ وهذا ينطبق على تفاصيل علامات الترقيم والتشكيل والاقتباسات ... الخ , وأنا هنا لا ادعي باني ملتزم بكل هذه الشروط ولكن هذه قاعدة ان أردت تميزا أكثر فعليك بها وفي النهاية الإخراج العام للمقال من ناحية المساحات المفتوحة والهوامش والصور والتنسيق وحجم ونوع الخط ....الخ , كلها تشترك في خدمة مقالك ليتألق بأبهى حلة أمام المشاهد أينما كان .

7- فن النشر الفعال
وهي الخطوة الأخيرة قبل الجلوس ومتابعة النتائج المتحققة , فيجب ان نساعد في انتشار المقال بما لا يقل عن ٥٠٪ باعتبار قوة المقال الذاتية ستتكفل بال 50% الأخرى , ويتم ذلك عبر صفحات التواصل الاجتماعية المختلفة أو ساحات المنتديات الحوارية وما شابه أو المدونات والمواقع وكذلك الاهتمام بعمل " باكلينك" للمقال وترويجه بالوسائل الإعلانية المختلفة أن أمكن وتوفير وسائل المشاركة قريبة من المقال لتكون متاحة وتحت نظر المستخدم ليساعد في الانتشار الفيروسي لمقالك ويا حبذا لو كان لمقالك قوة جدلية وهو أن يكون مثار للتعليقات فهذه قوة إضافية للمقال وتعبر عن الاهتمام البالغ لما جاء فيه بغض النظر عن الرضى عن محتواه أو الاتفاق معه من عدمه فتكرار المشاركة فيه بالتعليق أو المشاركة أو إعادة النشر أو التغريد يخدم الخطوة الأهم لك وهو انتشار أوسع للمادة التي قدمتها نحو آفاق رحيبة .

إلى هنا ينتهي بنا اللقاء وعلى أمل التواصل معكم في مقال آخر ان شاء الله قريبا ، شاركونا متعة الحوار حول تفاصيل تتفقون فيها معي او تختلفون , لنثري اللقاء بمزيد من المتعة والفائدة للجميع . دمتم بعون الله وأمنه .

مع تحياتي الخالصة
كاتب المقالة : نسيم عبد الرازق عبد الله

اقرأ أيــضا في المنتدى :
- كيف تختار فريق عملك المبدع ؟
- أهم الخطوات الذكية لتقليل مصروفات مشروعك الناشئ
- أسهل عشرة طرق للعمل والربح من الانترنت للمبتدئين
- كيف تزيد أرباحك من إعلانات ادسنس على نجوم مصرية بسهولة ?
- خدعة !! كيف تصبح مليونيرا








المقال "كيف تكتب مقالا تسويقيا ناجحا ؟" نشر بواسطة: Google Plus   بتاريخ:



اسم العضو:
سؤال عشوائي يجب الاجابة عليه

الرسالة:


رابط دائم

مواضيع مشابهة:
سجن وجلد وغرامة لمسئول وموظف حكومي أقاما سهرات ماجنة وانتهكا الاعراض في مقر عملهم
مجدى الجلاد يرفض عرض مقالا لكاتب امريكى دعا لإنقلاب عسكرى فى مصر
لو حبيبك ادالك ايده عشان تكتب عليها تكتب ايه؟


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة © nmisr.com نجوم مصرية