نجوم مصرية
منتديات نجوم مصرية منتدى التسلية والترفيه منتدى السيارات - صور سيارات منتدى الطائرات والطيران



تحقيق فى كيفية التعامل مع الأمطار والبرق والرعد أثناء الطيران

 

يوم عاصف مر علي الركاب مؤخرا عندما أطلقت السماء العنان للأمطار الغزيرة تنهال بشدة ولأول مرة منذ سنوات طويلة تصحب هذه الأمطار قطع ثلجية بعضها كبير الحجم.
هذا المشهد ارتبط بمشهد اخر مشابه عندما ألغي مئات الركاب سفرهم خوفا من هذه الأحوال الجوية لتبقي عدة تساؤلات أهمها هل الراكب في هذه الحالة علي حق أم أنه لا يعيش أرض الواقع فمثل هذه الظواهر قد تخيف الركاب ولكنها أمر معتاد في عالم الطيران.. وما هي الظواهر الجوية التي ينطبق عليها وصف الخطرة وكيف يتعامل الطيارون وسلطات المطارات معها؟ وغيرها من الأسئلة التي وضعناها أمام الطيار علاء عاشور رئيس مجلس إدارة شركة مصر للطيران للخطوط الجوية والذي أوضح أن الأحوال الجوية علم وتنبؤ يندرج ضمنه جزء كبير من التقدير والذي تزداد دقته مع تطور العلوم الحديثة والتكنولوجيا والأقمار الصناعية.
وأضاف أن هناك العديد من الظواهر الجوية التي تؤثر علي الطيران ومنها الشبورة المائية والتي قد تؤثر علي مستوي الرؤية وهناك حدود ومعايير متعارف عليها سواء للصعود أو الهبوط.
أوضح أنه بالنسبة للصعود فيتم ذلك حتي مستوي رؤية 400 متر وإذا قل عن ذلك فهناك اجراءات يتم اتباعها.. والطيارون المصريون مدربون عليها داخل أجهزة السميليتور وإذا وصل مستوي الرؤية إلي 250 مترا لا يتم الاقلاع وتكون المطارات مؤهلة لذلك وأحيانا تقل الرؤية لدرجة أن الطيار قد لا يري الممر فيتم إيقاف الطائرة مكانها والاتصال ببرج المراقبة لتوجيه الطيار وفي هذه الحالة لا يتم تحريك الطائرات إلا عبر فواصل كبيرة بين كل طائرة وأخري.





وعن الأمطار يقول الطيار علاء عاشور إنها لا تمثل أي مشكلة ويمكن الطيران خلالها بسهولة.. كما أن ممرات الطائرات مصممة بحيث لا يتم تراكم المياه وحتي إذا حدث مثل هذه التراكمات فهناك أجهزة مخصصة لقياس نسب المياه ومعامل احتكاك الطائرة مع الأرض وهي معايير متعارف عليها لدي سلطات المطارات وأبراج المراقبة والطيارين وإذا زادت علي الحد المتعارف عليه يتم انزال الطائرات علي ممر بديل.
أما الأمطار المصاحبة لثلوج "البرّد" مثلما تعرضت لها البلاد مؤخرا فهو أمر لا يدعو للقلق في الطيران.. و"البرّد" دائما يصاحب العواصف الرعدية.. والسحب من هذا النوع لها أشكال يتم التعارف عليها بسهولة عبر أجهزة الرادارات بالطائرات وهذه الأشكال تتحدد بناء علي حجم كرات المياه داخل السحب كما أن الموجات الكهرومغناطيسية الصادرة عن الرادارات يتم التقدير من خلال صداها وقوة ارتدادها وغيرها من المعايير ككرات المياه داخل السحب واتجاهات الريح وغيره وبناء عليه تظهر الشاشات ألوانا للسحب بين الأخضر والتي يمكن اختراقها مرورا باللون البرتقالي حتي اللون الأحمر الذي يشير إلي سحب لها تيارات صاعدة وهابطة بشكل قوي ولا يتم اختراقها وفي هذه الحالات يتم الابتعاد عنها بأكثر من 20ميلا.. وعادة تسير السحب في شكل مجموعات فيتم اختيار الأكثر مرونة للمرور خلالها مع الحرص علي الابتعاد عن السحابة صعبة الاختراق أو الابتعاد بشكل عام عن المجموعة ككل مشيرا إلي أن السحب الرعدية إذا تصادف تواجدها فوق المطار فيتم التحليق بالجو لحين انصرافها ثم يتم الهبوط وإذا لم يتم التوفيق في ذلك يتم الهبوط في مطار بديل وعادة في مثل هذه الحالات لا تستغرق هذه السحب أكثر من نصف ساعة لإفراغ ما بها من أمطار.
أما الرعد والبرق فالرعد لا يتعدي مجرد صوت أما البرق فالطائرات مجهزة وبها أجهزة خاصة بالذيل والأجنحة لتفريغ أي شحنة كهربائية.





مع تحيات
مـيـــدو _ البرنس
mido_elbrns












المقال "تحقيق فى كيفية التعامل مع الأمطار والبرق والرعد أثناء الطيران" نشر بواسطة: Google Plus   بتاريخ:
mido_elbrns
تحقيق فى كيفية التعامل مع الأمطار والبرق والرعد أثناء الطيران



اسم العضو:
سؤال عشوائي يجب الاجابة عليه

الرسالة:


رابط دائم

مواضيع مشابهة:
انظر ماذا قال خبير عسكري عن التعامل مع عناصر الاخوان !!- شاهد الان التفاصيل - خبير عسكري يتحدث عن كيفية التعامل مع الا
كيفية التعامل فى البورصة المصرية
كيفية التعامل مع الرجل


Powered by vBulletin Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة © nmisr.com نجوم مصرية