فضيحة “جوجل”.. وإنتهاك خصوصية مستخدمي الهواتف الذكية بنظام “الأندرويد” و”أبل”

“لا تكن شريراً” أو (Don’t Be Evil) شعار “جوجل” غير الرسمي، والذي لم يتم تنفيذه من قبل الشركة، حيث دأبت شركة جوجل الأمريكية على تتبع مستخدميها وتحديد أماكنهم، رغم رفض المستخدمين لعملية التتبع، ودون مراعاة للخصوصية مما يضع الشركة تحت طائلة القانون، حيث يعد ذلك إنتهاك واضح للخصوصية، طبقاً لما أعلنته وكالة الأسوشيتدبرس، والتي قامت مؤخراً بعمل تحقيق كشف عن قيام شركة جوجل بتسجيل مواقع مستخدمي أنظمة “أبل” و “أندرويد”، والإحتفاظ بها دون علم المستخدم حتى و إن رفض تفعيل “خاصية التتبع”.

والمعروف أن شركة جوجل تقوم بتنظيم معلومات العالم وجعل الوصول إليها ممكناً من جميع أنحائه، وجعلها مفيدة للجميع، كما تقوم الشركة بتقديم العديد من الخدمات لهواتف أنظمة “الأندرويد” و “أبل”، والتي تستغلها لتتبع مستخدميها وتحديد مواقعهم بدقة و يحدث ذلك عند فتح تطبيق الخرائط google maps، بالإضافة إلى التحديثات التلقائية اليومية المتعلقة بالطقس والتي يمكنها تحديد المكان تقريباً، و بعض ملفات التعريف التى لا علاقة لها بالموقع.

فضيحة "جوجل".. وإنتهاك خصوصية مستخدمي الهواتف الذكية بنظام "الأندرويد" و"أبل"

وفي الوقت الذي وصف فيه خبراء ما يحدث بأنه انتهاكاً صريحا من “جوجل” لخصوصية مستخدميها، الذين يبلغ عددهم أكثر من ملياري شخص، ترد “جوجل” على هذا التحقيق بقول: “نعتمد على عدد من الوسائل المختلفة لتحسين تجربة مستخدمينا، من بينها سجل المواقع وأنشطة اليوم.. نقدم عناصر تحكم قوية حتى يستطيع الأشخاص تشغيل هذه الوسائل أو إيقافها.. الأمور واضحة”.

يُذكر أن هناك العديد من الإنتقادات التي وُجهت لشركة جوجل تتحدث عن مخاوف بشأن خصوصية المعلومات الشخصية للمستخدمين، وحقوق الطبع والنشر، ومراقبة الشركة للمطبوعات، ورغم ذلك تبقى جوجل هي الأولى على مستوى العالم نظراً لعرض كثير من منتجاتها المجانية، والإبتكار والتحديث المستمر للبرامج والتطبيقات التي تطلقها الشركة