بعد عدة محاولات فى السابق أعلنت شركة سامسونج منذ أيام عن شاشة مرنة من نوع “OLED”، فى تعاون مشترك بين الشركة الكورية الجنوبية وشركة مختبارات أندررايترز، فإن الشاشة الغير قابلة للكسر خضعت لسلسة من الإختبارات قبل الحصول على علامة غير قابلة للكسر، وقد نراها قريباً ضمن الهواتف الذكية القادمة والمنتجات الالكتروني من شاشات التلفاز او أجهزة السيارات ومنصات الألعاب والحواسب اللوحية المخصصة للتعلم الإلكترونى.

سامسونج تنتج شاشة مرنة غير قابلة للكسر

تعد شركة UL من الشركات الرسمية لإختبار السلامة المهنية التابعة لوزارة العمل الامريكية، حيث قامت بإخضاع الشاشة الجديدة التى ابتكرتها شركة سامسونج لإختبارات عديدة منها المتانة والمعايير العسكرية التى وضعتها وزارة الدفاع الامريكية، الجدير بالذكر ان بعد الاختبارات لم تتعرض الشاشة لأى ضرر فى مقدمتها او جوانبها بعد ان تم اسقاطها 26 مرة متتالية من ارتفاع يزيد عن المتر.

وخضعت ايضا لاختبارات السقوط من على بعد 1.8 متر، وهو اختبار أعلى من المعايير العسكرية التى وضعتها وزارة الدفاع الأمريكية دون ان تظهر اى علامات او اثار للضرر، كما خضعت أيضاً لاختبارات درجات الحرارة العالية 71 درجة ودرجات الحرارة المنخفضة -32 درجة ولم يمس لها اى ضرر، ومن المتوقع ان يتم دمج الشاشة فى هاتف Galaxy Note 9 فى الشهور القليلة المقبلة وربما أيضا هواتف ايفون.

وقد صرح هوجونج كيم، المدير العام لفريق الاتصالات لدى شركة سامسونج “إن النافذة البلاستيكية المحصنة مناسبة بشكل خاص للأجهزة الإلكترونية المحمولة، ليس فقط بسبب خصائصها وأنها غير قابلة للكسر، ولكن أيضًا بسبب وزنها الخفيف وقوتها وصلابتها وقابلية النقل، والتي تشبه إلى حد كبير الزجاج”.