في واقعة أليمة لقى لاعب كرة قدم مصرعه بين الشوطين دون أي مقدمات مرضية، وذلك أثناء دهشة وخوف بين باقي اللاعبين والموجودين من الجماهير في محافظة المنوفية، وعلى الفور تم الدفع بالطبيب إلى أرضية الملعب أثناء الاستراحة، حيث فشل الطبيب في انقاذ اللاعب وانتقلت الروح إلى خالقها في مشهد مهيب أمام الجميع، وتم نقل الجثة إلى موطن اللاعب من أجل الاستعداد للتغسيل والتكفين وتشيع جنازته وسط صدمة جميع اللاعبين الموجودين في الملعب.

وفاة لاعب كرة قدم داخل الملعب

لقى لاعب كرة مصرعه وسط الملعب أثناء الاستراحة بين الشوطين في محافظة المنوفية، وذلك أثناء إقامة مباراة لكرة القدم مع مستوى مراكز شباب المحافظة، حيث صُدم الجميع أثناء إقامة مباراة كرة القدم بين فريقي ” كفر المخالفة”، و فريق” عزبة بريك”، حيث انتفض اللاعب ” محمود منير عوض” 38 عاماً وظهر الوجه شاحباً وبدأ في الرعشة على أرضية الملعب وجسده ينتفض، وعلى الفورقام اللاعبين بإحضار الطبيب الذي فشل في انقاذ حياته وصعدت روحه إلى ربها وسط ذهول من جميع اللاعبين، وتم نقل اللاعب.

حيث يتضح للجميع أن الوفاة تأتي بغته كما أخبرنا القرآن الكريم والرسول صلى الله عليه وسلم، حيث يجب علينا الاستعداد لتلك اللحظة جيداً، فهذا لاعب كرة قدم بقوة جيدة ولكن سبحان الله كيف ينجو من قدر الله، إنها إرادة الله سبحانه وتعالى.