اتحاد الكرة يرد على محمد صلاح ووكيله : خطابه حمل إهانات لم تتكرر من قبل

أصدر اتحاد كرة القدم المصري بيانا للرد على محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر، ووكيله رامي عباس، بعد أن كتب الثنائي على  حساباتهم الرسمية بوسائل التواصل الأجتماعي تدوينات هاجموا فيها مسئولي اتحاد الكرة وتجاهلهم لرسائل صلاح ووكيله بخصوص حقوق رعاية اللاعب الدولي وضمانات عدم حدوث أزمات مستقبلا بخصوص استغلال صورة محمد صلاح في أي مواد إعلانية.

رد اتحاد الكرة

وكشف اتحاد الكرة تفاصيل الخطاب الذي وصل من رامي عباس وكيل محمد صلاح في 23 أغسطس الجاري، بعد أن أرسل رسالة لرئيس الاتحاد هاني ابو ريدة مباشرة يوم 11 أغسطس قبل أن يطلب منه أن تتم المراسلة عبر البريد الإلكتروني الرسمي الخاص بالاتحاد، وأكد الاتحاد أنه لم يتلق أى اتصالات أو رسائل مباشرة من محمد صلاح وأن كافة المخاطبات تمت عبر وكيله.

وكيل صلاح يطلب إستقالة مجلس الاتحاد

وأكد اتحاد الكرة في بيانه أن خطاب وكيل محمد صلاح تضمن عبارات وطلبات تحمل إهانة كبيرة ولم تتكرر من قبل في مجال العمل الإداري ويصعب القبول بها، حيث طالب عباس في خطابه مجلس إتحاد الكرة أن يستقيل من منصبه في حالة عدم الوصول إلى اتفاق بخصوص طلبات صلاح ووكيله الذي وصف تلك الطلبات في خطابه بغير القالبة للتفاوض.

وأوضح بيان الاتحاد أن المجلس أبلغ رامي عباس وكيل محمد صلاح، أنه سيتم الرد على الطلبات التي تضمنها الخطاب بعد عقد اجتماع لمناقشتها عقب انتها إجازة عيد الأضحى المبارك والرد عليها حيث أن الاتحاد هو الجهة الوحيد المنوط بها الكشف عن تلك الطلبات وتقييمها بما هو متعارف عليه في اللوائح والقوانين الرياضية المحلية والدولية بما يحافظ على وحدة المنتخب المصري المقبل على مسابقات هامة.