التخطي إلى المحتوى

محمد أبو تريكة، يعد واحدا من الذي أثر في تاريخ الكرة المصرية، بلمساته المهارية المبدعة، التي لا يختلف عنها أهلاوي او زملكاوي، على خطى محمود الخطيب سار، واصبح معشوقا لكل الجماهير الزملكاوية، قبل الأهلاوية، لاعبا كان يعطي ثقلا في أي مكان يلعب فيه سواء كان مع الأهلي أو مع المنتخب.

مطالب بعودة أبو تريكة من الاعتزال

وحقق “أمير القلوب” كل شيء مع الأهلي، وحصل على كل شيء سواى أنه لم يحالفه الحظ للعب كأس العالمن حيث أن مصر لم تصل طوال فترة لعبه، بالرغم من امتلاكها عدة لاعبين ممتازين، ولكن إرادة الله لم تريد ذلك، وبعد تأهل منتخب مصر لكأس العالم بروسيا 2018، تفاجئ الماجيكو بثورة على مواقع التواصل الاجتماعي، تطالبه بالعودة من الاعتزال لتمثيل منتخب بلاده تكريما له ولتاريخه المشرق، بإنجازاته وأخلاقه الكروية التي لم يختلف عليها بشر، ولكن رفض “تريكة” المشاركة، قائلا: “مشاعر طيبة أشكركم عليها، ولكن الواقعية أفضل، ونحن لا نسرق مجهود الآخرين، فهؤلاء الرجال يستحقون التواجد وحدهم في هذا الحدث”.

محمد أبو تريكة يزف خبرا سعيدا

وأعلن تريكة، عن أنه سيكون متواجد في كأس العالم بروسيا 2018 ولكن كمحلل للمباريات في قناة بي إن سبورت، وجاء ذلك ردا على الحملة التي طالبته بالعودة قائلا: “ساتواجد في مونديال روسيا، ولكن كمحلل إن شاء الله”. والجدير بالذكر أن المنتخب المصري لم يتأهل لكأس العالم منذ 28 عاما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.