موعد مباراة فرنسا و أستراليا و القنوات الناقلة لها ومحاولة فك عقدة البدايات للكانجرو

ليس من شك أن خبراء كرة القدم يؤكدون أن الوصول للدور الثاني عن المجموعة الثالثة محسوم لصالح الديوك الفرنسية، لذلك فإن مباراة فرنسا و أستراليا تكاد تكون محسومة لصالح المنتخب الفرنسي القوي، و المرشح للفوز بالبطولة العالمية في نسختها الحادية والعشرون و المقامة في روسيا، لذلك فقد جاءت جميع توقعات مكاتب المراهنات لتعبر عن ذلك حيث أعطت لفرنسا نسبة 77% للفوز بالمباراة، بينما كان حظ الكانجرو الأسترالي ضعيف جداً في تحقيق الإنتصار في اللقاء حيث بلغت نسبته 9% فقط، كما أن تحقق التعادل بين المنتخبين فجاء بنسبة 14% أي أن فرص أستراليا في تحقيق نتيجة طيبة تبلغ 23%.

يتطلع متابعو بطولة كأس العالم 2018 بروسيا إلى مشاهدة منتخب الديوك الفرنسية وهو أحد المنتخبات المرشحة لتحقيق المونديال،
نظراً لما له من تاريخ عريض و كذلك لوجود عدد من النجوم الكبار والشباب في تشكيلة الفريق،
و لإرتفاع المستوى الفني للدوري الفرنسي بشكل ملحوظ هذا العام،
بعد تواجد عدد من اللاعبون أصحاب الأسماء الرنانة و المهارات الكبيرة فيه هذا الموسم.

موعد مباراة فرنسا و أستراليا

تُقام المباراة غداً السبت في إطار لقاءات المجموعة الثالثة في توقيت مبكر مقارنة بمواعيد مباريات اليومين الماضيين،
حيث يبدأ اللقاء في الساعة الثانية عشرة ظهراً بتوقيت القاهرة
الواحدة بعد الظهر بتوقيت المملكة العربية السعودية على ملعب كازان أرينا.

مباراة فرنسا وأستراليا

القنوات الناقلة لمباراة فرنسا وأستراليا

تنقل المباراة قناة بن سبورت ماكس 1 إتش دي و كذلك مجموعة من القنوات المجانية المفتوحة على عدد من الأقمار الصناعية،
مثل قناة جوهرة العرب الجزائرية على قناة ياه سات 52 شرق،
و كذلك قناة لبنان الواحد على نفس القمر ولكن 53 شرق و هي تنقل المباريات باللغة العربية،
هذا بالإضافة إلى قناة TRT التركية و أيضاً قناة ARD DAS ERSTE الألمانية على القمر الصناعي أسترا،
و قناة canal 5 italia على القمر الأوروبي الهوت بيرد.

لعب المنتخب الفرنسي خمسة مباريات ودية إستعداداً للمونديال حقق الفوز في أربعة منها أمام إيطاليا وروسيا وأيرلندا وكولومبيا، بينما حقق التعادل أمام منتخب الولايات المتحدة الأمريكية و هو ما يؤكد قوة منتخب فرنسا ويجعل من مباراته غداً أمام أستراليا سهلة له.

يسعى المنتخب الإسترالي من خلال تلك المباراة إلى محاولة فك عقدة البدايات التي ظهرت معه في النسختين الماضيتين في 2010 ، 2014 حيث تعرض للهزيمة في بداية مشواره مما أثر بشكل واضح على أداؤه طوال البطولة و أدة ذلك إلى خروجه من الدور الأول.