موعد مباراة الأرجنتين وآيسلندا و القنوات الناقلة لها و توقعات مورينيو للقاء و طموح ميسي

في إفتتاح مباريات المجموعة الرابعة تُقام مباراة الأرجنتين وآيسلندا غداً السبت، حيث يترقب عشاق الكرة على مستوى الوطن العربي وأفريقيا تلك المباراة وذلك لسببين، الأول و هو عشق الكثير من العرب والأفارقة لمنتخب التانجو و كرته الجميلة ونجمه ليونيل ميسي المفضل لدى الكثيرون، منهم خاصة من يشجعون ويساندون نادي برشلونة الأسباني، أما السبب الثاني فهو أن هذه المجموعة تضم منتخب نيجيريا الفريق الأفريقي الكبير وصاحب الأداء الجيد والإنجازات الكبيرة في بطولات كأس العالم و الذي له ذكريات جيدة مع منتخب الأرجنتين حيث إلتقى معه أكثر من مرة في نسخ سابقة من المونديال.

و بنظرة سريعة على مباراة الغد نجد أن كل التوقعات والإحتمالات تصب بكل تأكيد في صالح منتخب الأرجنتين،
حيث أعطى خبراء كرة القدم و مكاتب المراهنات له نسبة 73% لتحقيق الفوز،
بينما حصل الآيسلنديين على نسبة 9% أما التعادل فقد كانت نسبته 18%،
إلا أنه في ذات الوقت لا يخفى على أحد قوة أداء منتخب آيسلندا الذي تأهل بقوة و بجدارة لبطولة كأس العالم 2018 بعد أن تطور أداؤه بشكل ملفت للنظر.

موعد مباراة الأرجنتين وآيسلندا

تُلعب المباراة غداً السبت في تمام الساعة الثالثة عصراً بتوقيت القاهرة الرابعة بتوقيت السعودية و ذلك على إستاد سبارتاك.

مباراة الأرجنتين و آيسلندا

القنوات الناقلة لمباراة الأرجنتين وآيسلندا

تنقل قناة بن سبورت ماكس 1 إتش دي مباراة الأرجنتين وآيسلندا غداً في إطار مباريات المجموعة الرابعة
هذا بالإضافة إلى القنوات المجانية والمفتوحة والتي سبق ذكرها في أكثر من موضوع سابق،
و هي للتذكير قناة جوهرة العرب الجزائرية و لبنان الواحد و TRT و مجموعة قنوات DAS ERSTE الألمانية و كذلك قنوات إيرانية و إيطالية.

يسعى نجم المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى تحقيق بطولته المونديالية الأولى مع منتخب بلاده،
حيث أنه لم يتبقى له من البطولات سوى تلك والتي لم يحققها من قبل،
و يعول جمهور التانجو الكثير من الآمال على النجم الفذ،
والذي بكل تأكيد إزداد خبرة و قدرة على مساعدة منتخب بلاده في الفوز ببطولة كأس العالم ذلك اللقب الذي لم يتحقق منذ آخر مرة عام 1986 في المكسيك.

وفي إطار التوقعات لـ مباراة الأرجنتين وآيسلندا فقد أكد المدير الفني لنادي مانشيستر يونايتد البرتغالي خوزيه مورينيو،
أن المنتخب الآيسلندي لن يكون لقة سائغة لنظيره الأرجنتيني فهو منتخب قوي يلعب من أجل السعادة،
و هي إسعاد لاعبيه وجماهيره ويكفي له الوصول إلى المونديال بعد تأهله كمتصدر لمجموعة قوية،
ضمت معه أوكرانيا وكرواتيا وتركيا إلا أنه في ذات الوقت توقع فوز منتخب التانجو بالمباراة.