مئات من عشاق صلاح امام منزله بعد تسرب العنوان على الانترنت
قرية صلاح

أدى الكشف عن عنوان محمد صلاح في مصر على الشبكات الاجتماعية فرصة للكثيرين للقاء نجم ليفربول الشاب، حيث تجمع المئات من الناس أمام منزله. منتظرين رؤيته يخرج أو يدخل الى المنزل, وبعد انتظار طويل تمكن المئات من المصريين من لقائه أخيرا واخد تواقيع وصور سيلفي, حيث على عكس باقي المشاهير الذين لا يحبون أن تكشف عناوين منازلهم كي لا يتعرضوا لمضايقات أو تطفل على الحياة الخاصة فمحمد صلاح أخذها بشكل ايجابي جدا.

وظهر صلاح مبتسما في العديد من الصور التي جمعته مع معجبيه والتي انتشرت بشكل جنوني على منصات التواصل الاجتماعي, ويذكر أنه لدى عودته إلى مصر بعد إقصاء الفراعنة في الجولة الأولى من كأس العالم، قضى محمد صلاح عطلته مع الاهل والاصدقاء ريثما يعود للفريق الحاضن للنجم ليكمل مشواره الكروي.

ويدرس محمد صلاح، 26 عاماً فقط، لإنهاء مسيرته الدولية مع فريق ليفربول بطل انجلترا, حيث يتوقع له الجميع بمسيرة موفقة جدا وخاصة بعد تمايله للشفاء من الاصابة التي المته في كتفه في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد, وعبر العديد من المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي عن فرحتهم بلقاء النجم الشاب وعن عفويته وشعبيته التي يتشبث بها رغم شهرته العالمية.

ونشرت صحفية بإذاعة bbc تغريدة تشيد بها بأخلاق محمد صلاح قائلة “تجمعت الحشود أمام منزل محمد صلاح في مصر بعد تسريب عنوانه على فيسبوك. إذا ماذا فعل؟ خرج لتحية الناس وتوقيع التوقيعات …نحن لا نستحق MoSalah”

مئات من عشاق صلاح امام منزله بعد تسرب العنوان على الانترنت