فوز  “تشليسي”  في أول ظهور لساري في الدوري أمام “هدرسفيلد”

تحليل : خالد صلاح عبد الرحيم

يدخل تشليسي اللقاء بتشكيل 4-3-3 كيبا في حراسة المرمي رباعي دفاعي روديجير وديفيد لويز الونسو و ازبلكويتا ثلاثي في خط الوسط جورجينيو ارتكاز صريح وأمامه كانتي وباركلي وثلاثي هجومي ويليان وموراتا وبيدرو .

في حالة بداية الهجمة ساري يعتمد علي الرباعي الدفاعي بتناقل الكرات مع حارس المرمي جورجينيو من يستلم الكرة من المدافعين وتواجد باركلي وكانتي علي دائرة المنتصف وويليان وبيدرو يتمركزون علي الخطوط عندما تذهب الكرة علي اليسار لماركوس الونسو ينزل باركلي للمساندة وويليان يتحرك للخارج علي الخط ليعطي خيار للتمرير وكذلك عندما تذهب الكرة علي الجهة اليمني بيدرو وأزبلكويتا وبيدرو كل هذة الزحمة عند بداية الهجمة يطبقها ساري لسببين أولاً سحب لاعبي هيدرسفيلد للخلف ومن ثم التمرير السريع الذي يعتمد علي التمركز والتحرك للوصول لمرمي بتواجد عدد قليل من هيدرسقيلد في الدفاع  وعدد مناسب من لاعبي تشليسي في الهجوم ، وفشل في تحقيق ذلك بسبب سوء التمركز والبطء في التمرير، ثانياً اللعب علي الكرات الثانية الطويلة علي رأس موراتا والذي يمررها لأي من المكمل في الهجمة ويليان أو كانتي أو باركلي نجحت هذة الكرة في الوصول لباركلي وكانتي ولكن سوء التصرف أفقدت فاعلية الهجمة .

في الحالة الهجومية باركلي يساند ويليان ويصعد الونسو علي اليسار ، كانتي يلعب وكأنه جناح وهمي علي الجهة اليمني لترك الحرية لبيدرو الدخول كمهاجم ثاني مع مواراتا ، أول نصف ساعة اللعب كان روتيني هيدرسفيلد متكتل امام مرماه تناقل الكرات من تشليسي دون فاعلية العمق مغلق تماماً لا يوجد اللاعب القادر علي الأختراق والأستلام بين الخطوط من تشليسي بالأضافة الي البطء في التمرير والتحرك ، الكرة دائماً تذهب علي الأطراف وترجع للخلف .

تحدثت عن ثنائية كانتي و جورجينيو لن تفلح في تشليسي ولكن ساري أكتشف مميزات هجومية في الفرنسي ويريد إخراجه من خجله ، العامل البدني يساعد كثيراً الفرنسي يبقي الأمر في القدرة علي صناعة الأهداف والرؤية داخل الملعب وسرعة إتخاذ القرار، الهدف الأول جاء بواسطة كانتي من عرضية ويليان تمركز جيد من الفرنسي داخل ال18 ليضعها داخل الشباك في الدقيقة 34 من الشوط الأول ، الهدف الثاني من ضربة جزاء ينفذها جورجنيو في الدقيقة 45 .

الحالة الدفاعية ساري يطبق الضغط الجماعي علي حامل الكرة عندما تقطع الكرة وتذهب لهدرسفيلد يبدأ اللاعبون في التحول السريع للدفاع ، علي الجهة اليسري يضغط الونسو مع باركلي وويليان وجورجينيو ويدخل كانتي كإرتكاز صريح وعلي الجهة اليمني يضغط ازبلكويتا مع بيدرو وكانتي وجورجينيو ويدخل باركلي إرتكاز صريح ، ولو ذهبت الهجمة لللعمق يضغط الثلاثي كانتي وباركلي وجورجنيو من منتصف الملعب بمساندة ويليان وبيدرو شكل تشليسي أقرب إلي   4-5-1 .

الشوط الثاني وسأتحدث عن دخول هازارد أكمل الشئ الناقص لساري في الملعب اللاعب الذي يمتلك السرعة والمهارة القادر علي وضع الكرة تحت قدميه والتحرك بها والمراواغة والأستلام بين الخطوط وصناعة القرار بسرعة ، صنع الهدف الثالث أستلم الكرة من نصف الملعب راوغ المدافعين وتقدم أكثر ليمررها لبيدو الذي وضعها في الشباك في الدقيقة 80.

ساري يملك عقلية هجومية يختلف عن كل من قاد نشليسي السنوات الماضية ، مع تثبيت التشكيل لتشليسي ولعب هازارد ، ويعالج ساري مشكلة التمرير السريع والتمركز وتقارب الخطوط سيحقق تشليسي الفاعلية المطلوبة في الهجوم ، موراتا ليس مهاجم قوي تهدفياً ولكن يساعد في وضع الأهداف بالتحركات وخلق المساحة وكذلك الأمر لجيرو مع أفضلية لجيرو لخبرته في الدوري الانجليزي ، البطء الدفاعي بين لويز ورديجير وعدم القدرة علي الخروج بالكرة من الخلف ممكن تخلق بعض المشاكل لتشليسي أمام الفرق التي تطبق الضغط الأمامي ، ولكن تبقي بداية جيدة لساري وفوز مهم للبلوز .

Source: نجوم مصرية