فرنسا وبلجيكا في مباراة مرتقبة بنصف نهائي كأس العالم 2018 وموعد اللقاء والقنوات الناقلة

ينتظر عشاق كرة القدم على مستوى العالم مباراة فرنسا وبلجيكا في نصف نهائي مونديال روسيا 2018، ذلك اللقاء المنتظر له أن يتسم بالقوة والسرعة في الأداء حيث يتواجد بين صفوف المنتخبين نخبة من أفضل لاعبي أوروبا والعالم في ذلك الوقت وتلك المهارات، ولما لا وخبراء كرة القدم العالمية يؤكدون أن الجيل الحالي لكلا الفريقين هم من أفضل الأجيال التي لعبت بقمصان البلدين الكبيرين، و من ضمن مؤشرات القوة المتوقعة للمباراة التقارب في توقعات المحللين ومكاتب المراهنات، التي أعطت للديوك الأفضلية بنسبة 37% بينما حصل المنتخب البلجيكي على نسبة 33% لتحقيق الإنتصار في ذلك اللقاء المرتقب، بينما كان التعادل في الوقت الأصلي حاضراً بقيمة 30% و القيم السابقة بكل تأكيد تكشف عن المستوى المتقارب للمنتخبين، وهذا الأمر سلاح ذو حدين حيث أنه قد يؤدي إلى مباراة مغلقة وحذرة من الطرفين، تغيب عنها متعة كرة القدم أو مباراة تتميز بالندية والإثارة خاصة في حالة تسجيل أحدهما لهدف مبكر.

موعد مباراة فرنسا وبلجيكا

يتلاقي منتخبي فرنسا وبلجيكا يوم الثلاثاء الموافق 10 يوليو 2018 في تمام الساعة الثامنة مساء بتوقيت القاهرة، التاسعة بتوقيت المملكة العربية السعودية، على أرضية ملعب كريستوفيسكى بمدينة سان بطرسبرج الروسية وتنقل المباراة قنوات بن سبورت القطرية على قناتيها ماكس إتش دي واحد وإتنين المخصصتين لنقل فعاليات كأس العالم 2018.

فرنسا وبلجيكا

آخر أخبار مواجهة فرنسا وبلجيكا

• يغيب عن منتخب الشياطين الحمر أحد نجومه، و هو توماس مونيير لاعب باريس سان جيرمان بسبب الإنذارات.
• مدرب الديوك الفرنسية ديديه ديشامب إعترف بسوء أداء لاعبيه في الدور الأول للبطولة.
• إلا أنه أكد أن الأداء تطور بشكل واضح أمام الأرجنتين، ووضح نموذج جيد لمنتخب يعرف ماذا يريد.
• هناك عيوب في مباراة الأوروجواي، يسعى المدير الفني الفرنسي لتداركها في لقاء بلجيكا.
• جدير بالذكر أن ديشامب هو المدرب صاحب الفترة الأطول بالبقاء بمنصبه كمدير فني للفرنسيين.
• نجم فرنسا لوكاس هيرنانديز، أكد أن حظوظ المنتخبين متساوية ولا يوجد أفضلية لأحدهما على الآخر.
• أضاف أيضاً أنه يجب مراقبة إيدن هازارد بإحكام لمنع خطورته وإضعاف جزء كبير من قوة منتخب بلجيكا، لما يمتع به من مهارات كبيرة في قيادة فريقه.

من المفارقات الغريبة في هذا اللقاء هو وجود نجم فرنسا السابق وأحد لاعبي الجيل الذهبي تيري هنري في الجهاز الفني لمنتخب بلجيكا، حيث يتولى مهمة مساعد للمدير الفني الأسباني للشياطين الحمر، و هو ما يضعه في موقف حرج أمام شعبه و بلده خاصة أنه أحد أساطير اللعبة على مر تاريخها ،حيث شارك منتخب بلاده في 123 مباراة دولية و سجل خلالهم 51 هدف، كما أنه كان أحد لاعبي الديوك الفرنسية الذين حصلوا على بطولة كأس العالم الوحيدة في تاريخ فرنسا عام 1998.