صفقة بيع نادي ليفربول الإنجليزي وعرض مستثمر إماراتي خيالي بـ 2 مليار جنيه استرليني
محمد صلاح

ذكرت بعض التقارير الصحفية عن وجود صفقة تلوح في الأفق، ومفاد الصفقة أن مستثمرا عربي من دولة الإمارات العربية قد قام بتقديم عرض مالي غير مسبوق للاستحواذ على نادي ليفربول، ويعد هذا العرض هو الأضخم مالياً، حيث بلغت قيمة العرض 2 مليار جنيه استرليني، حيث حصل نادي ليفربول الإنجليزي على لقب وصيف بطل دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، وذلك في كرة القدم،بقيادة نجمه محمد صلاح.

صفقة بيع نادي ليفربول الإنجليزي وعرض إماراتي خيالي

أما عن المستثمر ألإمارتي، فكما ذكرت التقارير فهو أحد أقارب الشيخ منصور، مالك نادي مانشستر سيتي، ويذكر أن الشركة المالكة لنادي ليفربول ليس لديها النية في أي عرض يتقدم به أي مستثمر، كما ترفض الشركة المالكة للنادي مجرد النظر أو دراسة  عروض بيع النادي، كما أكدت الشركة صاحبة النادي أنها لم تجري أي مفاوضات تتعلق ببيع النادي.

اخبار نادي ليفربول
بيع نادي ليفربول لمستثمر اماراتي

 

ومن الجدير بالذكر أن ملاك النادي هي شركة “Fenway Sports Group”، كانت هذه الشركة قد قامت بشراء النادي عام 2010 مقابل 300 مليون جنيه استرليني فقط، وهو مبلغ زهيد بالمقارنة بالعروض الحالية لشراء النادي، ومن الجدير بالذكر أيضا ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية والتي أكدت أنّ شيخ خالد بن زايد، وهو أحد أقارب الشيخ منصور مالك مانشستر سيتي، تقدم بعرض رسمي منذ عدة شهور لشراء ليفربول.

أخبار نادي ليفربول
نادى ليفربول ومحاولات شرائه من مستثمر إماراتي

كما صرح المتحدث الرسمي لنادي ليفربول من خلال بيان رسمي: “أن الشركة مالكة النادي قد أوضحت سابقاً أنه لا يوجد أي نية حالية لبيع النادي تحت أي ظروف، كما أكدت الشركة على انه لن يتم القبول بأي عرض للتخلي عن الفريق”.

أقرأ أيضا

أسعار الذهب اليوم ذبذبة سعرية عنيفة في مستهل الافتتاحية الصباحية .. هل هو فخ شرائي جديد

أخبار نادي ليفربول
بيع نادي ليفربول

أقرأ أيضاً:

ركوع تام لسعر الليرة التركية مقابل الدولار اليوم والاقتصاد التركي ينزلق نحو المجهول وربيع تركي قادم

  • يذكر أن هناك محاولات عديدة منذ عام 2016 لشراء النادي من قبل شركة صينية مقابل 800 مليون استرليني ولكن لم يتم الموافقة عليه،
  • كما حاولت أماندا ستافلي مدعمه بشركاء من الإمارات شراء ليفربول مقابل مليار ونصف في أكتوبر 2017.
  • حاول الشيخ خالد بن زايد آل نهيان وهو من الأسرة الحاكمة لإمارة أبو ظبي، كما أنه ابن عم الشيخ منصور مالك مانشستر سيتي، فقد حاول الشيخ خالد  شراء نادي ليفربول، وأشار التقرير إلى أن العرض المقدم كان يبلغ 2 مليار جنيه إسترليني وهو أغلى رقم لشراء ملكية أي ناد في العالم.
  • يذكر أنه تم رفض بيع النادي حتى الآن من قبل “توم فيرنر” رئيس ليفربول الحالي، وكذلك رفضه المالك الحالي “جون هنري”.
  • يعد نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي هو أغلى نادي تم شرائه حتى الآن، حيث باعته عائلة آل جلايزر الأمريكية عام 2005 مقابل 790 مليون جنيه استرليني
  • وذكرت أحدث التقرير الصحفية إن المدير الإداري لمجموعة بن زايد مدحدت كداوي، أن مجموعة الشركات المملوكة للشيخ خالد بن زايد، التقت بصورة سرية، رئيس مجلس إدارة ليفربول، توم فيرنر في مدينة نيويورك الأمريكية.

  • وقالت “بي بي سي” إنه إذا كانت ليفربول وافقت على الصفقة، كانت ستضرب الرقم القياسي في أكبر صفقة استحواذ تتم في الدوري الإنجليزي، خاصة وأن الرقم الحالي لمصلحة مانشستر يونايتد بصفقة قيمتها 790 مليون جنيه إسترليني عام 2005.