روسيا اليوم: الإتحاد الدولي يفتح تحقيقًا مع “محمد صلاح” بسبب ما حدث بعد انتهاء مباراة السعودية.. واللاعب يوجه صفعة جديدة لـ”الفيفا”

بالرغم من مرور 24 ساعة على انتهاء مباراة مصر والسعودية في ختام تصفيات المجموعة الأولى بمونديال روسيا 2018، بالخسارة القاتلة للفراعنة في الدقيقة الرابعة من عمر المباراة، إلا أن تداعياتها مازالت مستمرة، وفي تطور مفاجئ وجديد، ذكر موقع “روسيا اليوم” في خبر عاجل له، بأن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، ينوي رسميًا فتح تحقيق مع النجم المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي “محمد صلاح”، بعد الخطوة التي بدرت منه بعد انتهاء المباراة.

وأوضح الشبكة الروسية في تقرير لها، بأن الإتحاد الدولي لكرة القدم، سيفتح تحقيق مع محمد صلاح، بشأن عدم حضوره للمؤتمر الصحفي عقب مباراة مصر والسعودية، حيث حصل صلاح على جائزة رجل مباراة مصر والسعودية، في حين تنص قواعد كأس العالم على حضور المدربين وأصحاب جائزة رجل المباراة للمؤتمر الصحفي بعد المباريات، لكنه لم يحضر بسبب مشاكل قالت إنها “صحية”.

ومن ناحية أخرى، وعلى خطى محمد الشناوي حارس مرمى المنتخب، كشفت تقارير إخبارية رياضية بأن “محمد صلاح”، رفض التصوير مع جائزة  أفضل لاعب في المباراة التي مُنحت له عقب انتهاء مباراة مصر والسعودية، بسبب تقديمها برعاية إحدى شركات الخمور، بالرغم من ان تقارير سابقة كشفت أن الإتحاد الدولي لكرة القدم، ينتوي إجراء تعديلات على توزيع هذه الجائزة من حيث التصوير بجوار الشركة الراعية للجائزة وهي شركة خمور للاعبين الممسلمين بعد واقعة الشناوي.